الرئيسية » أخبار لبنان » ما علاقة الساطي على مصرف الضاحية بحزب الله؟

ما علاقة الساطي على مصرف الضاحية بحزب الله؟

قتل اللبناني عمار علي زعيتر (مواليد بعلبك 1994) وجرح شريكه حسن حسين شعيب ( مواليد 1994) في الضاحية الجنوبية لبيروت اليوم، أثناء محاولتهما السطو على مصرف الإعتماد اللبناني على أوتوستراد السيد هادي نصرالله وسط الضاحية الجنوبية.

العملية التي كان مقدراً لها الفشل منذ اللحظة الأولى بسبب تزامن حصولها مع وقت الذروة (الساعة 14:00) في منطقة معروف عنها أنها مكتظة، لم تسلم من الحظ السيء حيث وقع السارقان ضحية رجل أمن كان يتواجد بالصدفة خارج المصرف فرصدهما أثناء محاولتهما الفرار، فتكرّر الحظ السئ مجدداً مع تعطل درجتهما النارية ما فتح المجال للعنصر من أن يقدم على إطلاق النار نحوهما مصيباً الأول (عمار) إصابة قاتلة بينما جرح الثاني ونقل إلى مقر فصيلة برج البراجنة في الرويس ومن ثم إلى إحدى المستشفيات القريبة.


وعلم موقع “ليبانون ديبايت” أن المدعو “عمار علي زعيتر” يقطن في منطقة التحويطة – نزلت الأطفائية حيث كان وشريكه حسن حسين شعيب يترددان إلى إحد المقاهي في المنطقة.

ووفقاً لمصادر محلية لـ”ليبانون ديبايت”، فإن “زعيتر” كان عنصراً في حزب الله وذهب مراتٍ عدة مشاركاً إلى جانبه في سوريا، لكن الحزب وقبل فترة ليست بقصيرة قام بطرده بسبب “أمور مسلكية تضر بسمعة الحزب” فتحول الشاب إلى عاطلٍ عن العمل منذ ذلك الحين ما دفعه لإستكمال سلوك طريق الجريمة حتى بات ضحية اليوم أمام مصرف الإعتماد اللبناني.

هذا وتكرّر إستهداف مصرف لإعتماد اللبناني بمحاولات سطو متكررة وفي أكثر من منطقة في السابق، حيث أنها المرة الثالثة التي يستهدف فرع من فروعه في أقل من شهرين.

المصدر: ليبانون ديبايت