الرئيسية » أخبار لبنان » في الزلقا .. طعنه بالسكين وخطف زوجته!

في الزلقا .. طعنه بالسكين وخطف زوجته!

همجية مطلقة طرقت منزل السوري فيصل هنادي في منطقة الزلقا فغدرته في فراشه بين عائلته بثلاث طعنات سكين على يد العريف في الجيش إيلي عازار. الجار والمتردد الدائم الى منزل فيصل الناطور أقدم أيضا على خطف زوجته حميدة وسوقها بسيارة الى جهة مجهولة بحسب رواية الجيران عائلة فيصل ليست من أصحاب المشاكل. أما الجريمة التي وقعت الجمعة بعد منتصف الليل فلم يعلم بها أحد ولم تثر إعلاميا ولا حتى أمنيا ربما لأن الضحية هو من التبعية السورية ولا ينطبق عليه مفهوم “الواسطة” وتفاصيلها.

إبنة فصيل كانت شاهدة على ما حصل وللإشكال هذا خلفيات عمرها أربعة أشهر.


في مثل هذه الحوادث تبقى دائما قطبة مخفية عن دوافع الجريمة ولكن الأهم هو دور القوى الأمنية التي كان من واجبها أن تتعامل بجدية وإهتمام بعد تلقيها إتصالات من الجيران بعيدا من الإستهتار في أمر كان سيودي بحياة إنسان. أما المطلوب من الجهاز الأمني المسؤول عن التحقيق في هذا الحادث هو عدم لفلفة الملف وإعطاء كل ذي حق حقه.