الرئيسية » أخبار لبنان » مأساة اسطنبول توحّد اللبنانيين.. ولمراسل “المنار” رأي آخر!

مأساة اسطنبول توحّد اللبنانيين.. ولمراسل “المنار” رأي آخر!

توحّدت الأطياف اللبنانية المختلفة على “مأساة اسطنبول”، التي سقط خلالها عشرات القتلى، بينهم ثلاثة لبنانيين، إثر هجوم مسلح نفذه أحد عناصر تنظيم “داعش” على ملهى ليلي ومطعم في رأس السنة.

ووحدة اللبنانيين لم تشمل مراسل قنلة “المنار” حسن حمزة الذي غرّد على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بأن “اسطنبول تدفع الثمن الذي يجب أن تدفعه”.


وتابع في تغريدة شامتة: “صباحو، اسطنبول يجب أن تدفع المزيد من الثمن”.

وبعد تعرضه لانتقادات، استدرك حسن حمزة قائلا: “الرحمة للضحايا، الشفاء للجرحى، خصوصا اللبنانيين منهم.. ثم أجدد، اسطنبول تدفع الثمن الذي يجب أن تدفعه!!”.