الرئيسية » أخبار لبنان اليوم » تزوّجت “خطيفة” فوقعت الكارثة.. عائلة تحاول قتل ابنتها مع جنينها!

تزوّجت “خطيفة” فوقعت الكارثة.. عائلة تحاول قتل ابنتها مع جنينها!

تزوجت رولا عبد الناصر السيد (25 عامًا) ابن عمها علي، على طريقة “الخطيفة” في العام الماضي، وقررا رسم مشوار حياتهما معًا. هذه “الخطيفة” لم ترق لأهلها بتاتا، فتكلل زواجهما بالمشقات والمتاعب والتي كان آخرها يوم أمس الاثنين، عندما تعرضت عائلة رولا لها، عبر محاولة قتلها، بحسب ما أفاد مراسل “لبنان 24” في البقاع.

وفي التفاصيل، تعرضت رولا عبد الناصر السيد، من مواليد عام 1991، عصر امس، لمحاولة قتل بحسب افادتها التي ادلت بها للمحققين اثناء وجودها في غرفة طوارئ مستشفى البقاع، حيث كانت تتلقى الاسعافات الاولية جراء انحراف سيارتها المستأجرة الى مجرى للمياه على طريق الفيضا – زحلة، وأشارت رولا إلى ان والدها ووالدتها وشقيقيها علي واكرم طارداها بصهريج لون أبيض بينما كانت في سيارة نوع هيونداي استأجرتها من احدى الشركات، وكانت برفقتها صديقتها سارة م. النجار من الجنسية السورية، على طريق الفيضا في زحلة، فصدمها شقيقها بالصهريج ما أدى إلى انحراف سيارتها وانزلاقها الى مجرى النهر، ونجاتها مع جنينها وصديقتها سارة بأعجوبة.


محاولة قتل رولا باءت بالفشل، فتعرضت لكسر في أنفها وأصيبت ببعض الرضوض في انحاء جسمها، اما جنينها فهو بخير، بحسب تقرير الطبيب الشرعي.

وفور وقوع الحادث، تقدم جمال والد زوج رولا بشكوى ضد شقيقه وزوجته وولديه، في مخفر شتورا بجرم محاولة قتل ابنة شقيقه وكنّته رولا السيد.

وكانت حضرت إلى المكان قوة من مخابرات الجيش وفرع المعلومات وعملوا على فتح تحقيق بالحادث.

(“لبنان 24” – البقاع)