الرئيسية » أخبار لبنان » “ساندويش شورما” أرعب العناصر الأمنية.. فماذا حصل مع كريم؟

“ساندويش شورما” أرعب العناصر الأمنية.. فماذا حصل مع كريم؟

عندما كنت في طريق العودة من صفّ الرياضة، قصدت مطعم “بربر” واشتريت سندويشات شاورما. وبما أن الطقس ماطرٌ قررت أن أخبّئ كيس السندويشات داخل سترتي كي لا تتبلّل”. هكذا يروي الشاب كريم سلهب ما حصل معه يوم أمس الخميس، عبر صفحته الخاصة على “فايسبوك”.

ويتابع: “بما أن منزلي يقع بجانب منزل أحد الوزارء، سمعت صراخ أحد العناصر الأمنية المولجة حماية المنزل والذي أمرني بالوقوف فورا. ورأيت بعدها أحد الجنود يسحب سلاحه ويتوجّه نحوي سائلا: “شو مخبّى تحت الجاكيت؟!” وفكّرت في هذه اللحظات أنه من السهل تخيّل السندويشات المخبأة في سترتي في الظلام على أنها حزام ناسف”.


يكمل سلهب قائلا: “نظرت اليه وقلت له “سندويشات شاورما”، ونتيجة اللهجة الحادة، تدخّل عدد من العناصر الأمنية لمساعدة زميلهم، لكنهم اعتقدوا أنني أمازحهم، فلم تتغيّر ملامح وجهوههم وقال لي أحدهم: “افتح جاكيتك على البطيء”. وقد فتحت سترتي في ظل التوتر الذي ساد تلك اللحظات لأكشف عن كيس “بربر”.

وبعدما زالت كل ملامح التوتر عن وجوههم قالوا لي: “شو باك مخبى السندويشات بالجاكيت، رعّبت الدني يا زلمي، روح خيّي الله معك”.

ويختم سلهب روايته بالقول: “لا تخبئ الشاورما داخل سترتك!!”.