الرئيسية » أخبار لبنان اليوم » رسائل نصر الله العسكرية… معلومات وصواريخ وسقوط الخطوط الحمراء

رسائل نصر الله العسكرية… معلومات وصواريخ وسقوط الخطوط الحمراء

أعطى الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله مساحة واسعة أمس للحديث عن الصراع بين لبنان وإسرائيل من دون أن يتطرق إلى تهديدات مباشرة، غير أنه أدلى بالكثير من الإيحاءات التي تكشف بعض جوانب الحرب القادمة، وإمكانات “حزب الله” العسكرية التي قد يستعملها خلال أي مواجهة عسكرية.

دعا نصر الله خلال خطابه أمس، تل أبيب إلى تفكيك مفاعل ديمونا النووي بعد نقلها خزانات الأمونيا من مدينة حيفا، مشيراً إلى أن إصابة المفاعل وإحداث أضرار كبيرة فيه لا يحتاج إلى جهد صاروخي كبير، الأمر يعني وفق مصدر ميداني أن نصر الله كسر كل الخطوط الحمر، وأوصل رسالة أن لا ضوابط ستحكم الحرب القادمة، وهو ما يمكن إعتباره إستكمالاً لتهديده قبل أكثر من عام بضرب خزانات حيفا للأمونيا، مما دفع إسرائيل إلى نقلها…


إضافة إلى ذلك، لمحّ نصر الله إلى إمتلاك “حزب الله” صواريخ أرض – بحر دقيقة ومتطورة جداً من خلال حديثه عن إصابة الباخرة التي تنقل الأمونيا إلى الموانئ الإسرائيلية، أينما كانت على الساحل الإسرائيلي، مما يعني أنه رفع مستوى المواجهة مع القطع البحرية الإسرائيلية..

كذلك قال نصر الله أن بإمكان الحزب إصابة خزانات الأمونيا أينما نقلتها تل أبيب، وأشار إلى إمكانية إصابة مفاعل ديمونا النووي، مما يعني وفق المصدر الميداني ذاته أن الحزب يملك صواريخ بعيدة المدى تستطيع إصابة أي نقطة في فلسطين المحتلة فقط، بل أيضاً صواريخ نقطوية قادرة على إصابة الأهداف بدقة شديدة.

ورأى المصدر أن نصر الله قال أمس للإسرائيليين إن الحزب يمتلك معلومات دقيقة حول أهم منشأة إستراتيجية في إسرائيل، وهي المفاعل النووي، إذ قال إن المفاعل ليس بحالة جيدة وبات مترهلاً “وهم يعرفون ذلك”، أي أنه ليس محصناً من أي ضربة صاروخية متواضعة قد يقوم بها الحزب.

ويلفت المصدر إلى أن خطاب نصر الله كان إستكمالاً لخطابات التصعيد والردع التي بدأها قبل سنتين، “وقد يكون الأمر يهدف إلى تأخير أي مواجهة إسرائيلية مع لبنان”…


المصدر: لبنان24