موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

دموع ميريام فارس لن تجفّ يوماً!

على متابع طويل البال أن يحسب عدد مَشاهد العويل التي تؤديها ميريام فارس ضمن مسلسل “إتهام” (“الجديد”، “أبو ظبي الأولى”، “النهار”). بات الأمر، من شدّة ما تكرر، مملاً. نذكر أنّنا تذمّرنا من ممثلات المكسيك وهنّ يُجدن ذرف الدمع أكثر من أي عمل آخر. فارس في دور ريم تبالغ في البكائيات، إذ بات المُشاهد لا يذكرها بصورة أخرى. لا يكفي سوء الأداء وإفتعاله (إخراج فيليب أسمر)، وانسلاخ الصوت كلياً عن الشخصية كأنه ينبثق من خارجها، حتى يُضاف دمع لن يجفّ ووجدانيات غير مقنعة. في إمكان المُشاهد أن يتعاطف مع البطلة من دون حاجتها الى الندب المتواصل. لفارس والقيمين على العمل رأي آخر.

المصدر: النهار

قد يعجبك ايضا