موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

أبو سليم إن عاد ضعيفاً

4

يظهر أن مسلسل “إتهام” (“الجديد”، “أبو ظبي الأولى”، “النهار”) تكرّم على الممثل صلاح تيزاني المعروف بأبو سليم بمَشاهد قليلة بدا فيها ضعيف الحضور. نتابع تيزاني في العمل مستسلماً في فراشه، يائساً ينتظر المنية. بالكاد يميّز المُشاهد ما بين حضوره المسلسلاتي وواقعه الراهن، ويغلب ظنّ بأن العمل “يتكرّم” عليه بدور، أكثر مما يحوطه بالترحيب والهيبة.

يُسقِط تيزاني واقعيته على الدور، محاولاً استدرار عطف المُشاهد، كأن ما يحدث أمام كاميرا المخرج فيليب أسمر حقيقة كونه ممثلاً متروكاً، قبل كونه دوراً قليل الشأن في ذاته. يؤدي تيزاني دور والد تقلا شمعون وفادي ابرهيم، لم يكترث إليهما في شبابه، فنبذاه في شيخوخته. دورٌ يترك في المُشاهد شفقة، وقليلاً فقط من التعاطف والتفهّم.
لتيزاني أسباب تعيده الى الشاشة بعد غياب. تطرح عودته سؤالاً عن مصير الممثل في بلد لا يكترث للمرء حين تطعن به السنّ. بالكاد أضاف الدور إليه، وبالكاد أضاف إليه. يُفتَرض أن لتيزاني مكاناً في الذاكرة، على الأرجح ما عاد كافياً لتستمرّ الحياة، ففضّل عليه دوراً بسيطاً جداً عُرِض عليه.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا