موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصورة: ميريام كلينك تهين الشهداء والجيش

قامت عارضة الأزياء اللبنانية ميريام كلينك بإهانة شهيدي الجيش اللبناني الذين ذبحا خلال اختطافهما في معركة عرسال من قبل التنظيم الإرهابي (داعش).

واستغربت العارضة كيف لنا أن نتأثر بذبح البشر ونحنا كل يوم نذبح الحيوانات ونلتهمها، وقالت أنّ داعش تذبح لكنها لا تأكل الذبيحة بينما الإنسان يذبح ويأكل الحيوان دون رحمة، أي أن قتل الإنسان أفضل من قتل الحيوان حسب رأيها.

ثم تابعت إهانتها للجيش اللبناني حامي أرضنا وعلاضنا، واستبدلت صورتها الشخصية على الـ Facebook بمجموعة كلاب تضع قبعة الجيش تاج رأسها.

“بنت كلينك” تخطت المعقول في دفاعها عن حيواناتها وقضيتها المملة على حساب شهديّ الجيش اللبناني ومئات الشهداء الذين ذبحتهم (داعش) والمؤسسة العسكرية بالكامل.

وجاءت تغريدة ميريام بعد ساعات قليلة من إعلان إستشهاد العسكري المخطوف عباس مدلج الذي أثار خبر ذبحه موجة من الغضب في الشارع اللبناني، وقبل أيام أيضاً استتشهد العسكري المخطوف على السيّد بنفس الطريقة.

وبما أنّ العارضة لم تحترم شهداء لبنان والجيش اللبناني الذي يدافع عن أرضنا كي لا تدخل داعش إلى كل لبنان، نطالب بالتحقيق معها فوراً كي لا نسمح لبعض الأغبياء بإهانة شهدائنا، خصوصاً أنّها سبق وأساءت للسيدة الكبيرة فيروز بتسمية حمارها الخاص بنفس الإسم.

عيب يا ميريام.. احترمِ المؤسسة العسكرية وأهالي الشهداء الذين يموتون يومياً على أولادهم الذين استشهدوا ليبقى لبنان بأمان بعيداً عن الإرهاب.

المصدر: الجرس

قد يعجبك ايضا