موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

سيرين عبد النور تكشف “كذبة” النصف مليون دولار

قالت الممثلة اللبنانية سيرين عبد النور بأننا “نمضي حياتنا ونحن نصارع العمر، بفعل طموحاتنا وإرادتنا في تحقيق الأفضل. وجاء كلامها هذا في سياق حديثها وسؤالها عن تغريدتها إثر وفاة الممثلة المصرية فاتن حمامة على موقع «تويتر» والتي قالت فيها «شو صرت اكره الزمن والعمر”. وأوضحت متابعة: “برأيي العمر هو عدو الإنسان، وأحيانا نشعر بأن هناك أشخاصا رحلوا وهم ما زالوا في عزّ عطاءاتهم، وآخرين كان وجودهم في الحياة أكبر من الزمن، ورحيل سيدة الشاشة العربية ذكّرني في هذا الواقع”. وأضافت: “ربما نحن بحاجة إلى فترة تطويل للزمن تشبه أي (extension) آخر نستخدمه في حياتنا اليومية لنستفيد من الوقت أطول مدة ممكنة”.

وعما إذا استطاعت هي شخصيا الاستفادة من عمرها على الصورة التي ترغب فيها ردّت بحماس: “لا أعتقد ذلك ففي بلاد الغرب نجد أن المواهب التي يكتشفونها منذ صغرها يستثمرونها، ويتنافس المنتجون على الاستفادة منها. بينما في منطقتنا يأخذون وقتا طويلا لتبنيها وأحيانا كثيرة يهملونها، وهذا الأمر نشهده على أرض الواقع من خلال برامج الهواة التي تغزو شاشاتنا، والتي بالكاد تمنح الفرصة لواحد أو اثنين من بين العشرات منهم، وفي غالبية الأحيان يضطر صاحب الموهبة أن يدفع من جيبه ليصرف على فنّه”.

وعن رأيها في الساحة الفنية اليوم أجابت: “منذ ثورة الربيع العربي التي شهدناها، تراجعت الأعمال الفنية بشكل ملحوظ، وهذا الأمر ساهم في كسر الأسعار في عالم الفن بمجمله. ولذلك نشهد لجوء بعض الفنانين للمشاركة في برامج الهواة التلفزيونية، أو حتى إلى التمثيل محافظة منهم على استمراريتهم من ناحية وعلى مصدر مادي يستخدمونه على كلفة أغانيهم من ناحية ثانية. فالفنان بشكل عام يعيش حاليا حالة ركود في إنتاجاته لا سيما أن قلّة من الشركات التي تهتم في هذا الموضوع غائبة عن الساحة”.

وختمت بالقول: “لا أدري كيف يفاخر البعض ويقول: إن أجره الحالي يصل إلى مبلغ نصف مليون دولار مثلا تلقاه مقابل تقديمه حفلة غنائية، فهو بالتأكيد يكذب في ظلّ الأحوال التعبانة التي نعيشها”.

قد يعجبك ايضا