موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“رهف” باعها زوجها لزبائن الشارع…

أحبته وتزوجته “خطيفة” عندما كانت في السادسة عشرة من عمرها، سنواتها السبع الأولى كانت “متل السمنة عالعسل”، غير أن ضيق الأحوال المادية دفعها إلى الانتقال من البقاع إلى بيروت كي يبحث زوجها عن عمل، لكن انتظرها ما لم يكن في الحسبان.

كان شقيق زوجها قواداً لزوجته فأقنعه بـتلك المعادلة، رفضت الزوجة في البداية، لكن بفعل تهديدها والضغط عليها بإلحاق الأذية بابنهما، رضخت رهف أو “لميا” (إسمها الحركي). وأصبح جسدها مصدر الرزق الوحيد في ظل توقف زوجها عن العمل في شكل نهائي، يتلقّط بها الزبائن عبر الشارع.
ولا بد دائماً من أمل ينتظر كل امرأة مظلومة، إذ وقع كريم أحد الزبائن في حب رهف وأقنعها بالانتفاضة على هذا الواقع القسري، لتلجأ إلى الطلاق من زوجها والمطالبة بحضانة ابنها.

“رهف.. فيلم قصير كتابة وإخراج تيدي حبيب ومشاركة الممثلين سابين الترس، إيلي عيد، مكرم الحلبي، أنطوني عبد النور، ميشال بيطار. واستغرق تصويره ثلاثة أيام، وهو نابع من قصص واقعية موجودة في الواقع الاجتماعي الذي نعيش فيه”، وفق حبيب لـ”النهار”.

المصدر: النهار

قد يعجبك ايضا