موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ما لا تعرفونه عن مريم عطالله

من وطنٍ يئنُ وجعاً , من وطأة قتال أبناءه ,”بعدما كان ينعم بالسّلام و الأمان “زهّر صوت فاتن ,يغلّفه السّحر , وجد لنفسه مكانة و حضوراً قويّاً , يتمتّع بميزة التّفرّد و العذوبة , غنّى للفرح , للحبّ , غنّى الطّرب , غنّى للشّام ,و لأمّ الشّهيد .

إنّه صوت الفنّانة : ميريام عطاالله , الذي ما زال يناضل منذ أكثر من عشر سنوات ليبقى قويّاً , حاضراً , متألّقاً , على السّاحة الفنيّة

* صباح الخير

**صباح النّور , أهلا و سهلا

* ميريام يا ريت تخبرينا عن آخر أعمالك , من كليب “حاكيني ”

** تبتسم بعذوبة , و تقول :
من بعد ,كليب أمان , فكّرت أعمل كليب جديد , و كان اختياري أغنية ” حاكيني ” من ألبومي الذي يحمل اسم الأغنية وهي ألحان وتوزيع محمود عيد و كلمات أنور مكّاوي
حيث أنّ هذه الأغنية تتمتّع بمساحات موسيقيّة , أحببت أن أقدّم مادّة دسمة و الحمدلله لاقت النّجاح .

* ما الفرق بين كليب “أمان “و كليب ” حاكيني ” ؟

** الأغنيتان جميلتان و أحبّهما جدّاً , و لكن بكليب ” أمان ” كنت ما زلت جديدة في هذا المجال , فقلت للمخرجة :”رقبتي ملكك ,شو بدك اعملي ” فقامت المخرجة ” رندلى قديح” مشكورة باستلام زمام جميع الأمور و أخرجته بطريقتها الرّائعة و حرفيتها المشهود لها بها ,بشكل متميّز,فلاقى النّجاح الكبير

أمّا كليب ” حاكيني ” كنت قد نضجت فنيّاً أكثر ,و كان لي رأي بكل التفاصيل من اختيار للملابس و الاكسسوارات و الشّعر و الماكياج ,حشرت أنفي في أدقّ التّفاصيل , و هذا لا يلغي دور ” نانسي ايفازيان ” لأنّها أثبتت مقدرتها العالية و خبرتها في هذا العمل و جميع من شاركوا كان لهم بصمتهم, لقد كُنّا فريقاُ متآلفاً , نتشارك الأفكار و الرّؤية, ليظهر الكليب بصورته النّهائية ناجحاً و الحمدالله و انتشر على جميع القنوات و أحبّه النّاس كثيراً , و هون ما فيي إلاّ “fans” أشكرال من كلّ قلبي ,لأنّهم السّبب الأوّل و المباشر الذي يدفعني دائما للأستمرار , بصراحة أتقاعس أحيانا , و لكن مطالبتهم الدّائمة بالأعمال الجديدة ,يزيد من حماسي, رغم سوء الظروف و صعوبتها , ويزيد من اصراري على إكمال المشوار.

*أغنية ” بولاد “التي حقّقت حضوراً و نجاحاً في ظلّ هذه الأوضاع الأمنية الصّعبة بكافّة البلاد العربية

** سبحان الله ” بس بدو يصير شي بيصير , بآمن لولا من ربنا ما نجحت الغنييّ و انتشرت بهيدي السّرعة ”

بصراحة استاذي “ريشار نجم ” اقترح عليّ هذه الأغنية , طبعاً هو يعرف مدى صوتي و مساحته , فهو ملّحنّها , كلمات و توزيع “ايلي سابا ” ,و رغم صعوبة الّلحن إلاّ أنّ النّاس أحبّوها و حفظوها وغنّوها ,و هذا هو النّجاح السّريع الذي حملها انتشاراً

* ماذا باعتقادك سبب نجاح الفنّان أو الأغنية ؟

** صراحة كثيرة هي الأسباب التي تؤدّي لنجاح أغنية ما منها الصّوت , الكلمات , اللّحن , التّوزيع … كلّه عمل متكامل , و بصراحة ” لمّا بسمع حالي من عشر سنين بشوف أنّو ما كنت أعرف غنّي “, تضحك , أمّا اليوم بعد الخبرة و التّمرين الدّائم للصّوت و المتابعة , أصبحت أكثر نضجا في ا لغناء و في اختيار الأغاني

* أغنية ” شبّ الشّبابكلي ” غير نكهة

** أكيد , العالم أحبّوها كثيراً لأنّها قريبة من القلب و لأنّها سهلة التّرداد و الغُنى , أغنية سلسة “مهضومي ”

* كيف تمّ أختيارها ؟

** صراحة , ذهبت عند الملّحن الأستاذ “وسام الأمير ” و طلبت منه أن يسمعني أغنية , فسألني :” بدّك غنييّ دسمة أو مهضومي و بتضرب ” جاوبته :” مهضومي و بتضرب ” , فأسمعني أغنية “شبّ الشّبابكلي ” و منذ اللّحظات الأولى لسماعها صارت ضحكتي ” من الدّيني للدّيني ” بسرعة أخبرته , هيدي هيي ,
عادة حين استمع لأختار أغنية ما أكون في حالة تأهّب و”stress” , فلا استطيع التّركيز لا على الكلمات و لا على اللّحن لكن هذه الأغنية لم أحسّ بهذا الضغط أبدا و بقيت كلّ الوقت أرندحها بفرح , و من المعروف عن الملّحن الكبير ” وسام الأمير ” نضجه و خبرته بهذا المجال , و إن كان يحضّر أغانيه و ألحانه مُسبقاً , إلاّ أنّه لفهمه العميق لنوعية كلّ صوت و مساحاته و إلى أيّ مدى يصل , يعطي كلّ فنّان الذي يناسبه , و يعرض على مسمعه ما يليق بطبقة صوته , و الحمدالله وصلت الأغنية بسرعة كبيرة , أكثر ممّا توقّعت , لذلك قرّرت أن أصورها , و قريباً إن شاء الله , نحن الآن نشتغل عليها . و بصراحة النّاس ” تعباني كتير و معصبيّ بدّا شي يفرّح قلبا و ينسيّا شوي الجوّ الضاغط ”

لذلك هذه الأغنية بهضامتها أفرحت قلوبهم و استساغتها آذانهم ,و الحمدالله كلّ أصدقائي و الأصحاب يخبرونني أنّهم سمعوها في هذا المطعم أو ذاك ال ” night”بشكل مكثّف و متكرّر , و النّاس سعداء بها يردّدونها و يرقصون عليها ,,, إنّها مناسبة للأفراح و الأعراس و المناسبات المفرحة , و هذا ما ساعد على انتشارها السّريع , و أتمنى أن يحقّق ال كليب نفس النّجاح و الانتشار .

*صراحة لا نقدر أن نغفل نجاحكِ الدّائم و انتشاركِ على كلّ قنوات التّواصل التي تبقى في متابعة حثيثة و فعّالة لنشر أعمالكِ و أخباركِ

** الحمدالله , صراحة أشعر بالسّعادة حين أرى أنّ مجموعة كبيرة من النّاس يتابعون أخباري و جميع نشاطاتي و لقاءاتي المتلفزة و حتى على الأذاعات و ينشرونها على صفحاتهم

* اليس هذا سرّ نجاحكِ و حصولكِ باستمرار على المركز الأوّل على أكثر من محطّة اذاعيّة أو مجلّة ” روتانا ” ؟؟ أجمل فيديو كليب ” حاكيني ” أجمل أغنية ” بولاد” و الأسرع و الأكثر انتشارا ” شبّ الشّبابكلي ”

** ” تضحك ” بصراحة ما بعرف كيف بيصير التّصويت ولا بأيّ وقت , بعرف أنّو بس ال ” fans” , دايما بيصوتولي ب هيدي المجلّة او على هيدي الأذاعة ” و ثمّ أذهب لاستلام الجائزة

أكيد أفرح من قلبي و أفرح بهم أكثر , لأنّهم دائما ما كانوا يسعون لتشجيعي و انجاحي

* و بخصوص شراء الأصوات ؟؟؟

** نعم هناك شراء للأصوات , سمعت عن كثيرين , و لكن اظنّ اذا احدهم اشترى أصواتاً سوف يُعرف أنّه اشترى هذه الأصوات

* و أنت ِألم تشتري اصواتاً ؟؟؟

** بالطبع لأ ,, و لا أشتري , أنا لا أهتمّ لعدد الأصوات و الحمدالله كبير العدد , يهمّني أن أعرف كيف يتقبّلني النّاس و اين كنت أفضل و أين قصّرت , أنا بحاجة لتقييم أدائي و أعمالي , كيف أعرف أين أنا و الى أين سأصل أذا اشتريت الأصوات ؟؟؟ أكيد لأ , أنا بحاجة لمراقبة دقيقة و مباشرة لردّة فعل الجمهور , أين أحبوني و أين أعطيت بشكل جيّد , و بصراحة لا أعرف كيف يشترون الأصوات و لا أريد أن أعرف .

* أيّ لقب باعتقادك يليق بك ِ؟

** ” تبتسم ساخرة ” هذه الألقاب التي امتلأت بها السّاحة الفنيّة , لما ؟؟ , ماذا تقدّم أو تأخّر ؟ صراحة لست ممن يسعون وراء الألقاب, النّجومية لا تأتي من لقب , بل من الصّوت , الحضور , الأغنية ,,, و محبّة الجمهور هي التي تصنع النّجومية فقط , يتقاتلون و يتسابقون لجمع الألقاب الرّنّانة و الطّنّانة , لذلك كثيرا ما أسأل على صفحتي الخاصّة رأي المعجبين , أيّهم أفضل و أيّهم لا ؟ و هم بالطبع يختلفون في الآراء , و هذا طبيعيّ , كلّ واحد له ذوقه و لونه المفضل , و لكن أفضل شيء هو الأيجابيّة بيني و بينهم , و الآن هم دائما ما يعبّرون عن أفكارهم و آرائهم بشكل مستمر , في أيّ عمل أو خبر ,, هذا ما أطمح له , الحمدالله هم نجاحي الأكبر و ليست الألقاب .

* ميريام , عرفنا أنّك قمت بالمشاركة في تصوير مسلسل تلفزيوني للدراما السّوريّة ,, و لم يُعرض لا في رمضان و لا حتى هذا الوقت , ما السّبب برأيك ؟ أهو نوع من المحاربة لوجودك فيه ؟؟

** لأ لأ أكيد لأ … بصراحة لا أعرف السّبب بالتّحديد , إن الشّركة المنتجة هي شركة معروفة جدا ً ” Golden Light” و من إخراج ” مروان بركات ” و بطولة ” أيمن زيدان , بسام كوسا , سلمى المصري ,,,, ” و غيرهم من الأسماء الكبيرة و المعروفة , على ما أعتقد أنّ الشّركة انتجت أكثر من مسلسل درامي في نفس السّنة , لذلك عُرض على التّلفزيونات مسلسل أو اثنان لنفس الشّركة , و ثمّ يعرضون باقي الأنتاجات الدراميّة , على الأغلب , ربّما هذا هو السّبب , و بصراحة لم أسأل , و حسب ما تشتري التّلفزيونات

* الآن نريد أن نسمع أغنية

** منسمع مقطع من أغنية ” بولاد ” التي ذكرناها و لم نحكي عنها الكثير

*أخيرا ماذا تحبّي أن تقولي

** أوّلاً أشكر الله ” لأنّو ساعة اللي بدو يعطي بيعطي ” و ثانيا بشكر ال” fans” لأنّهم كانوا الدّافع الذي دفعني للاستمرار , مع أنّني بأماكن متعدّدة تعبت و كافحت بكلّ قوّتي وحيدة بدون سند , لأبقى متواجدة بالوسط بسبب الحاحهم عليّ دائما بالأعمال و تشجيعهم , و الحمدالله رفعوا لي معنويّاتي رغم كلّ الصّعوبات و جعلوني اشتغل ليل نهار على حالي لأبقى متواجدة , و كانوا سبب النّجاح و الانتشار , و انشاء الله أبقى عند حسن ظنّهم و أن أقدّم لهم كلّ جديد و “حلو “, و بشكر بلدي التّاني الذي احتضنني و قدّم لي مع بلدي الأنتشار و الحضور القويّ , و شكرا لكم على استضافتي معكم اليوم على ” صوت الجبل ”

*ميريام نريد منكِ شيئاً خاصّاً لنا

** يسرّني أن أخبر الجميع عن طريقكم أنّ الفيديو كليب الجديد سيكون من إخراج ” رندلى قديح ” وقريباً سوف يكون على الشّاشات

* و نحن بدورنا نشكرك للسّماح لنا بدخول عالمك الفنيّ و تفاصيله الشّيّقة محطّة بعد أخرى مع كلماتك الصّادقة و روحك المهضومة و لفتاتك الذّكيّة .. شكرا ميريام عطالله و نتمنى مزيد التّقدّم و النّجاح و الاستمراريّة

المصدر: مارينا سلوم – صوت الجبل

قد يعجبك ايضا