موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

نادين الراسي خرجت عن صمتها وتحدثت عن ليلة الرعب التي عاشتها

اطلت الممثلة نادين الراسي ضمن نشرة اخبار LBCI لتتحدث لأول مرة عن محاولات تسلل بعض الاشخاص الى موقع تصوير مسلسلها الجديد “قصة حب” بهدف الاعتداء عليها اثر مواقفها السياسية الداعمة للجيش اللبناني وكرهها الواضح للفنان المعتزل فضل شاكر بعد اعتدائه على المؤسسة العسكرية.

وكانت “قصة حب” نادين الراسي قد تحولت الاسبوع الماضي الى قصة رعب وخوف. وقالت انها واثناء تصوير المسلسل اتصلوا بها من موقع التصوير طالبين منها عدم التحرك من مكانها لانهم رصدوا بعض الاشخاص الى جانب سيارتها ربما بهدف محاولة خطفها او قتلها. وتابعت نادين انها اعتبرت للحظات انها “الكاميرا الخفية او حدا عم يعمل فيها ضرب” لان الذي حصل شيء ليس طبيعياً.

وقالت انا ابديت رأيي ان كل شخص اعتدى على المؤسسة العسكرية “ما راح حبو”. وتابعت انه ربما هناك اشخاصاً يريدون توريط فضل شاكر بهذا الموضوع. وقالت في حال سلم فضل شاكر نفسه الى القضاء فلتأخذ العدالة مجراها وفي حال كان بريئاً فلتظهر براءته امام الجميع، وفي حال كان مذنباً فليأخذ عقابه.

وجددت نادين الراسي موقفها الداعم للمؤسسة العسكرية خلال المقابلة وقالت انه لشرف كبير لها ان تنتمي الى هذه المؤسسة وتفتخر بذلك.

وفي الختام وجهت نادين الراسي رسالتين الى الفنانين وجمهورها، وقالت: الى كل الفنانين انتبهوا. كما توجهت بالشكر الى كل جمهورها الذي وقف الى جانبها وفي حال كان هناك اشخاصاً مظلومين اتمنى ان تثبت براءتهم وكل انسان ظالم فلياخذ عقابه لان دموع الامهات غالية عليها.

وبسبب هذا الحادث اضطرت نادين الراسي لاتخاذ اجراءات امنية لحماية نفسها من اي اذى فيما تتابع الأجهزة المختصة القضية وملاحقة من يقف وراء ما جرى.

نذكر ان نادين تصور حالياً مسلسل “قصة حب” وهو من بطولة نادين الراسي، الممثل السوري باسل خياط، هيثم سعيد ونخبة من وجوه الدراما العربية وهو من كتابة نادين جابر، وإخراج فيليب أسمر ومن انتاج شركة ”اونلاين برودكشن” لصاحبها المنتج زياد شويري. ومن المتوقع ان يعرض المسلسل خلال شهر رمضان 2015.

قد يعجبك ايضا