موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مصادفات كبرى تسبق وفاة عصام بريدي بساعات

كل اللحظات التي سبقت رحيله كانت مؤثرة وقاسية بحجم خبر وفاته الذي صدم كل من عرف الفنان اللبناني عصام بريدي وأحبه بابتسامته التي زينت أدواره وكان آخرها عمل “علاقات خاصة”. فبعد ساعات من مشاهدة جمهوره لمشهد وفاته في العمل إثر إصابته بطلق ناري فوجئوا بخبر وفاته الحقيقي على مواقع التواصل الإجتماعي نتيجة حادث مروري مؤسف.

هذه المصادفة الكبيرة لم تكن الوحيدة التي سبقت الرحيل الأخير، فكان أخيه الإعلامي وسام بريدي قد كتب قبيل وفاة شقيقه
بساعات على صفحته بانستغرام وكأنه يتنبأ بحدوث أمر كبير قائلا: “لا تفقدوا الأمل فأنتم لا تعرفون ما يخبىء الغد لكم”. دون أن يدري أن الغد يخبئ له هذه الفاجعة.

رحيل عصام صدم زملائه ورفاقه في المشوار الفني فكتبت سيرين عبد النور التي شاركته عمل “لعبة الموت” قائلة: “ما بعتقد في كلمة بتعبر عن وجع قلبي حتى دموعي خانتني من كتر الصدمة عصام بريدي مات هل انسان يلي مليان فرح راح ؟!!!! والبسمة فارقت وجهه الله يرحمو ويصبر أهله”.

أما الممثلة نادين نجيم والتي ظهر معها الراحل في مسلسل “لو”: “وعيت على أبشع خبر وفاتك يا عصام قتلني وكسرني من يومين حطيت صورتنا سوا وكتبتلي كلمة حلوة وكأنك عم تودعني الله يرحمك وتكون روحك بالسما”.

وكما ودع نادين نجيم ففعل الأمر نفسه مع والدته في تسجيل صوتي نشره على صفحته بفيسبوك معتذرا عن عدم إدلاء هذه الشهادة الأخيرة أمامها خجلا منها فقال لها:

“إلى أمي.. أي كلام أهديك؟

من له قلب كبير يحمل كل الحب مثل
قلبك؟

من له حضن حنون واسع مثل حضنك؟

من لديه لوحة باسمة الطلة مثل وجهك؟

أنت يا سر السعادة في القلوب.. من يا
ترى يحمل هما؟ من يا ترى يحمل حبا؟ مثلما تحمل أمي؟

من تراه يحفظ سراً ؟ مثلما تحفظ أمي
…؟؟

ماذا أهديكي يا كل عمري ومنتهى عمري..؟”.

وكان عصام البالغ من العمر 35 عاما فارق الحياة إثر انقلاب سيارته من جسر في منطقة الدورة إحدى الضواحي الشمالية لبيروت.

وعصام بريدي المولود في العام 1980، تنقل بين الأدوار الكوميدية والدرامية في أعمال لبنانية عدة، وشارك في مسلسل “بنت الشهبندر” الذي من المقرر عرضه في شهر رمضان المقبل. وقد درس التمثيل في معهد الفنون الجميلة في الجامعة اللبنانية، والغناء الشرقي في المعهد الوطني العالي للموسيقى.

المصدر: MBC

قد يعجبك ايضا