موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هبة طوجي يا للهول انه التطبيع!

اندره جدع – النهار

قبل ان يقول البعض “يا للهول انه التطبيع مع العدو”، خلونا نحكي كلمتين على رواق، ولنبتعد عن لغة التخوين والخضوع للمحاكمة، مع التمني أن يكون جزاء الجريمة الشنيعة حكماً مؤبداً غير قابل للاستئناف او التمييز. القصة وما فيها ظهور او انتشار صورة تجمع بين النجمة اللبنانية هبة طوجي المشاركة في برنامج the voice بنسخته الفرنسية، ومشاركة اخرى تحمل الجنسيتين الفرنسية والاسرائيلية. وطلعت بعض الاصوات: “عليها ان تنسحب من البرنامج نظراً لوجود اسرائيلية – فرنسية او بالعكس!”. طيب يا خيي، ليش مش التانية هي التي تنسحب ومش هبة طوجي؟ ثم ان الحكاية لم تبدأ مع هبة، قبلها ملكات جمال وفنانون ووجوه ثقافية معروفة نالوا نصيبهم من هجوم “اصحاب القضية”، على اساس انهم السبب الرئيسي في النكسة، اما بقية “الاخوة العرب” الذين يتبادلون السفراء والقناصل مع اسرائيل فهم من بيت الفرفور وذنبهم مغفور. ثم طلعت الصورة وانتشرت. هل أدلت النجمة اللبنانية بأي تصريح سياسي؟ الجواب هو النفي. طيب، والثانية التي ظهرت بالصورة هل استغلت اللقطة للترويج لاسرائيل؟ ايضا لأ… وعلى اساس يا جماعة انو مش كل من ينتمي للطائفة اليهودية هو صهيوني… ثم لو اردنا مقاطعة من يتعامل مع العدو يعني “شطّب” على اميركا واوروبا والفار إيست حتى الآيفون والآي باد مش لازم نحملن… يعني هلق “النضال” من مقهى رصيف على فنجان قهوة اواخر الشهر وكاس ويسكي عند قبض الراتب لا يتيح اطلاق نظريات و”انسحبي من البرنامج”، لا فلتنسحب الثانية التي أُخرجت.

قد يعجبك ايضا