موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ملك جمال لبنان يطلق صرخة: من يعرف أي معلومة عن مكان شقيقي أرجو إبلاغنا

عن المكتب الاعلامي: ملك جمال لبنان لعام 2014 ربيع الزّين حلّ ضيفًا على إذاعة لبنان الثقافة وتحدّث عن كلّ الأمور قبل 4 أشهر من نهاية ولايته، ربيع ردّ على اسئلة الدّكتور عماد عبيد مُظهرًا ثقافة ونضوج خلف اللقب الجمالي.
البداية كانت مع العائلة حيث قال ربيع إنّه من عائلة متوسّطة وأكّد أنّه ما زال يعيش مع عائلته ولم يستقلّ لأنه لا يرى داعيًا لذلك، والدته السيّدة وفاء الزّين فاجأت ابنها واثنت على شخصيّة ربيع الهادئة والرّصينة والحنونة وأكّدت أنّه حافظ على تواضعه بعد انتخابه ملكًا لجمال لبنان.
وعن عائلته سأله د. عماد عن شقيقه طارق الذي فُقِدَ ولا أحد يدري اين هو؟! اجاب ربيع قائلاً: بسبب عائلي صرف ترك طارق البيت ولا أحد يعرف أين هو ولا تصلنا أخبار عنه، ثمّ أضاف: طارق فنّان وهو قد كتب أغنيات لوائل كفوري واليوم نزلت أغنية لأدهم النابلسي من كلماته ربّما لأنّه لا يجد من يقدّر فنّه هرب! ولكن د. عماد أعاد وسأله: لِمَ لا يوجد تواصل معه هو أو مع أحد أفراد عائلته وما صحّة الشّائعات عن انضمامه إلى منظّمة ما أو بسبب أمور مشبوهة أجاب ربيع: الصحافة ومواقع التواصل تستغلّ هكذا أخبار ولا تبالي بموقف والدة مفجوعة وعائلة تتأثّر بكل كلمة تُقال أو تُكتب. وختم قائلاً: نحن بلّغنا الجهات المعنية واليوم أنادي عبر إذاعة لبنان الثقافة إن يعرف أحد أي معلومة عن مكان شقيقي أرجو إبلاغنا!
ربيع تكلّم على مشروعه “التربية السّليمة أساس لمجتمع أفضل” وقال إنّه قام بمشاريع كثيرة وندوات ولكنّ الإعلام يهتمّ لفساتين الفنانات وليس إلى ما يثقّف المجتمع! كما تحدّث عن الوضع السياسي والإعلامي وقال: نحن في عصر إنحطاط لا أعرف ماذا يحدث اليوم المثقّفون في بيوتهم ربّما الذنب يقع على وزارة الإعلام أو على إدارة المحطات ولكن أظنّ أنّ الضيق الاقتصادي يساهم وعن أفضل الإعلاميين سمّى ربيع طوني خليفة معتبرًا أنّه أوجد خطًّا وطريقًا خلال مسيرته الإعلاميّة.
د. عماد سأل ضيفه عن منظم مسابقة MR LEBANON السيّد نضال بشراوي الذي اتّصل واعتبر أنّ ربيع خير ممثّل للشّاب اللبناني ويعتقد أنّه ظُلِمَ في MR INTERNATIONAL وكان يستحق هو اللقب، كذلك اعتبر نضال أنّ جان بول بيطار الوصيف الأوّل ظُلِمَ أيضًا في DANCING WITH THESTARS وكان يستحق أن يبقى لوقتٍ أطول! وعندما سأله د. عماد إن كان يخشى أن يحصل ويتكرّر ما حصل بين نضال والملك السّابق أيمن موسى أجاب ربيع: لا أخاف لأنّني منتبه جدًّا على ما أقوم به ولا أقع في هفوات!
نعم أم لا؟
– ليتني لم اشترك بـ MR LEBANON؟ لا
– الشّاب الجميل يتعرّض للكثير من المواقف البشعة؟ نعم
– أنا إنسانٌ حزين بيني وبين نفسي؟ نعم
– سأتابع تعلّمي وأحصل على شهادة الدكتوراه؟ نعم (ووتوجّه إلى مضيفه وقال: شو بخلّيك وحدك دكتور؟!)
– مع الزواج المدني؟ لا
– مع قانون السّير الجديد؟ نعم
– تلقّيت الكثير من الهدايا؟ نعم
– سأمثّل كليبًا مع نوال الزّغبي؟ الجواب عند نوال
– مغروم؟ نعم
– سأمثّل في أعمال دراميّة؟ لا أعرف
ربيع الذي تأثّر ودمع وضحك وتفاجأ ختم بمشاريعه المستقبليّة وأبرزها مشروع عربي جديد إضافة إلى مشاركته في لجنة تحكيم إنتخاب MISS & MR CCJ 2015 في 7 حزيران المقبل.
بصراحة

قد يعجبك ايضا