موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بعد مضي شهر على رحيل عصام بريدي… كيف يعيش وسام؟

شربل رحمة – موقع MTV

هناك من يغيب عن هذه الدنيا ويبقى عطره منثوراً أينما كان حتى اذا ضاقت بنا الحياة، تشرّبنا من ذكراه أملاً وإيماناً.
بعد مضيّ شهر على رحيل الممثل الشاب عصام بريدي تنظّم عائلته ونقابة الممثلين مسيرة “درب السما” التي يشارك فيها محبّوه ليرفعوا صلواتهم لراحة نفسه ويجدّدوا ايمانهم بالحياة الأبدية.

ستنطلق المسيرة من أمام مسرح “البلاتيا” في جونيه وصولاً الى بازيليك سيّدة لبنان في حريصا حيث سيحتفل المشاركون بالقداس الالهي عند الساعة الثامنة مساءً.
المسيرة، كما يؤكد وسام لموقع الـ mtv، تأتي للصلاة على راحة نفس عصام وجميع من سبقنا الى الحياة الأبديّة، وما من عامل مناخي سيعيقها قائلاً: “رح نمشي المسيرة لو شو ما كان”.
سيتلو المشاركون في المسيرة صلواتهم الشخصيّة، بالإضافة الى الترانيم وبعض الصلوات الجماعيّة. ستنتظر “أمّ عصام” المشاركين في الكنيسة، بينما سيمشي “أبو عصام” ووالده وشقيقته في المسيرة مع الجموع، “وهذه الزيارة سيكون ثمرها الرجاء وزرع الايمان في قلوب الاشخاص الذين يعيشون بعيداً عنه” وفق ما أكد وسام.

يحرص وسام بريدي على الكتابة عبر مواقع التواصل الاجتماعي باستمرار عن عصام، بصدقٍ وإيمان. هذا الإيمان كان الدافع الاكبر ليطلّ مجدداً على الشاشة في برنامج “رقص النجوم” وأن يواصل عمله كالمعتاد، وهذا ما آمن به مع عصام الذي عاش معه 34 سنة في الغرفة نفسها. ويضيف: “هناك بالطبع أوقات حزن ووحدة وصراع مع الربّ، لكنّني أعود وأسلّم حياتي له فأنا تربّيت على رجاء القيامة وعلى أنّنا لسنا من هذه الارض”.

ويتوجه وسام الى من يخاف الموت ويعتبره النهاية قائلاً: “الربّ هو مانح الحياة وهو من يستردّها وهو من قال إنّ الحياة ليست على هذه الارض وعلينا أن نكون دوماً جاهزين لأنّنا لا ندري متى ستأتي الساعة”.
ويعتبر وسام أنّ “روح الانسان على الارض ليست الا روحاً عابرة في مرحلة تحضيريّة للحياة الثانية التي تنتظرنا، ونحن اليوم نتسلّق جبلاً باتجاهها وعصام كان من أوّل الواصلين الى قمّته”.

ويتابع: “على الرغم من ضعفنا استطاع الجميع، ممّن يعرف عصام أو لا يعرفه، أن يودّعه بهذه المحبة فكيف حال ربنا وملائكته عندما استقبلوه؟”.
ويرى وسام أنّ الربّ يستعمل الاشخاص، مشيراً الى أنّه يصلّي دوماً قبل أيّ اطلالة له لكي يستعمله الربّ ويوصل من خلاله رسائل الى ملايين الناس، مؤكداً إيمانه بأنّ الخالق استعاد عصام في يوم الرحمة الالهيّة لكي يقول له “ارتاح لأنّو عصام بقلبي وموجود معي”.

إشارة الى أنّ الممثّلة ورد الخال كانت دعت، مع عدد من زملائها الممثّلين، الى “سهرة فرح لروح عصام بريدي” بعد غد الخميس في مطعم “قرنفل” الذي يملكه الشقيقان عصام ووسام بريدي.

قد يعجبك ايضا