موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هذه تداعيات وضع سعيد الماروق الصحي

بعد خضوعه للمرحلة الأولى من العلاج، يعيش المخرج اللبناني سعيد الماروق مرحلة من الراحة على ان يعود بعدها إلى استكمال علاجه الخاص منتصف الشهر الجاري. وقد طلب الطبيب المختص والمشرف على علاجه اضافة جلسة جديدة بعدما ظهرت نتائج الفحص على الخزعة التي تم ارسالها إلى الخارج. ومن المتوقع ان يخضع لفحوص جديدة خلال شهر اب المقبل والتي على اساسها يقرر الاطباء المرحلة المقبلة من العلاج من مرض السرطان.

ثقة سعيد بالله كبيرة، وهو يستمد قوّته منه. وكان سعيد قد تحدث لـ”النهار” في وقت سابق عن تأثير العلاج على متابعة أعماله قائلاً: “أشعر وكأنني أجري عملية إزالة اللوزتين، سأتابع أعمالي بطريقة عادية”.

المصدر: النهار

قد يعجبك ايضا