موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الفنانة مايا دياب تشتم الرئيس الأميركي والسفارة الأميركية

بعدما فعلت مايا دياب ما لم يجرؤ على فعله السياسيون والزعماء العرب، ها هي تغريدتها التي تشتم فيها الرئيس الأميركي باراك اوباما والسفارة الأميركية بعبارات قاسية تاخذ مساحة اعلامية لا تزال تتفاعل حتى اليوم مع ان التغريدة كتبتها دياب منذ السابع من ايار…
وتساءلت الصحافة الفنية عما ستكون ردة فعل السفارة الأميركية وحتى اوباما بعد هذه التغريدة التي استعملت فيها دياب عبارات نابية، وحتى سأل البعض هل إن ما تفعله هو ضرب من جنون العظمة او نحن المجانين الذين لا نفهمها؟
مايا دياب الفنانة التي اعتاد عليها جمهورها بأن تفاجأه دائماً بطلتها تدهشه اليوم بتغريداتها فهل تخبىء المزيد؟

قد يعجبك ايضا