موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

لبنان في فعاليات مهرجان كان السينمائي

يشارك لبنان، للسنة الحادية عشر على التوالي، ضمن فعاليات “مهرجان كان السينمائي” من خلال الجناح اللبناني الممول والمنظم من مكتب وزارة السياحة في باريس وبالتعاون مع مؤسسة “سينما لبنان” المدعومة من “إيدال”.

المميز هذه السنة مشاركة وزير السياحة ميشال فرعون في المهرجان بهدف ترويج لبنان كموقع لتصوير الأفلام السينمائية العالمية ولدعم السينما اللبنانية والترويج للأفلام اللبنانية، خصوصا وان المشاركة اللبنانية مميزة هذا العام وذلك من خلال اختيار الممثلة والمخرجة اللبنانية نادين لبكي في عضوية لجنة تحكيم المسابقة الرسمية ( نظرة خاصة) ومشاركة المخرجة جوانا حجي توما كعضو لجنة تحكيم للأفلام القصيرة.

والمميز أيضا إختيار المخرج اللبناني الشاب إيلي داغر في فئة الأفلام القصيرة حيث يتوقع ان تعلن النتائج اليوم مع فيلم تحريكي بعنوان “موج 98” ليكون داغر المخرج اللبناني الثالث الذي يشارك ضمن المسابقة الاساسية بعد جورج نصر ومارون بغدادي.

بدأت مشاركة الوزير فرعون في مهرجان كان السينمائي بجولة مع مدير مكتب وزارة السياحة في باريس سرج عقل على عدد من الأجنحة، بهدف تبادل الخبرات السينمائية وخلق تعاون بين تلك البلدان ولبنان منها الجناح الأردني والتركي، هذان البلدان المعروفان باستخدام مواقعهما الاثرية كمواقع تصوير للعديد من الافلام الاجنبية وقد عمل الوزير فرعون على تبادل الخبرات والأفكار.

ومن ضمن مشاركة الوزير فرعون في مهرجان كان السينمائي، زيارته لجناح unifrance الشركة التي تعمل على تسويق السينما والممثلين الفرنسين في العالم، حيث التقى الرئيسة إيزابيل جوردانو.

كما زار أيضا جناح الأفلام القصيرة حيث يتم عرض 18 فيلم لبناني، والتقى المديرة المسؤولة أليس كاروبي، التي تساهم بدعم المخرجين الشباب وتنظيم لقاءات ومحاضرات وورشات عمل.

وفي ختام الجولة، لبى الوزير فرعون دعوة الرئيس السابق لمهرجان كان جيل جاكوب، الذي قدم للمديرة السابقة لسوق الأفلام مريم عرب ميدالية برتبة ضابط للفنون والأدب وهي التي ساعدت لبنان كثيرا في مشاركاته ضمن فعاليات المهرجان.

ومن ضمن سلسلة النشاطات، أقام مكتب وزارة السياحة حفل غداء برعاية الوزير فرعون وعقل حضره المخرجتان لبكي وتوما وزوجها المخرج خليل جريج، للاحتفاء بالسينما اللبنانية في كان واظهار الصورة الحضارية والثقافية الجميلة التي يقدمونها عن لبنان.

كما أقيم في الجناح اللبناني لقاء بعنوان “لقاء ومناقشة، دفعة جديدة للسينما اللبنانية” برعاية الوزير فرعون، حضره عدد من المشاركين اللبنانين في المهرجان من موزعين، منتجين، مخرجين وجمعيات سينمائية.

واكد فرعون “دعم الوزارة لكل المبادرات السينمائية وأهمية تعزيز التعاون مع وزارة السياحة”، مثنيا على “النهضة السينما اللبنانية والحركة الثقافية التي تحتاج الى الدعم من قبل المؤسسات غير الحكومية والقطاع العام والخاص لبناء سينما لبنانية أقوى”. كما اثنى على “السينما العربية التي تلعب دورا في إبراز الهوية العربية والتي تتعرض اليوم للخطر والتشويه بسبب ما يجري من احداث على الساحة العربية”، معبرا عن فخره “بوصول السينمائيين اللبنانيين الى العالمية رغم إمكانياتهم المادية الصغيرة وذلك بفضل موهبتهم واصرارهم”.

قد يعجبك ايضا