موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ممثل لبناني مسلم يتناول القربان المقدس والخبر يثير ضجة!

أثار خبر تناول الممثل الشيعي اللبناني زياد برجي للقربان المقدس ردات فعل وبخاصة على الصعيد الإعلامي ومواقع التواصل الاجتماعي.
نشرت أليتيا يوم أمس مقالاً عن الموضوع، مكتوب باسم تلفزيون لبناني. المقال الذي تم نشره، لا يتطرق الى الموضوع من الناحية القانونية لما حدث، ولهذا السبب ارتأت إدارة أليتيا حذف المقال لنتطرق اليوم الى بعض الأسئلة القانونية االتي تنجم عن هكذا حدث.
بكل تأكيد لسنا هنا في إطار إدانة لأي شخص، وهناك حالات ربما تسمح فيها الكنيسة في منح القربان المقدس، ولكنها حالات ليس شائعة وحالات خاصة جداً، سنتطرق إليها في مقال لاحق يشرح كل هذه الأمور من منطلق كنسي، فانوني ولاهوتي.
قد يرى البعض في ما حدث تعبيراً عن نية صالحة، ونحن لا نشك بذلك، وقد يرى آخرون أن في ذلك رمز للتعايش المشترك، ولكن قد يرى البعض الآخر – وهذا البعض الآخر قد يكون الأكثرية – أن في ذلك صفعة للقانون الكنسي وقدسية جسد المسيح .
قد يكون الشخص المسلم مستأهلاً أكثر من عدد كبير من المسيحيين لأن يتناول جسد الرب، ولكن هذا لا يعني أنه يمكن اختراق قوانين كنسية بالغة الأهمية، ليصبح جسد الرب مباحاً لمن أراد.
سؤال آخر يطرح ذاته: هل كان الكاهن يعرف من هو الممثل قبل أن يمنحه جسد الرب؟
هل كان الممثل المسلم واعياً أن ما يقدم عليه قد يكون خرقاً لتعليم الكنيسة؟
وأسئلة أخرى قد تُطرح، ونحن سنحاول الإجابة عليها في اقرب وقت مع خبراء كنسيين في الحق القانوني.

قد يعجبك ايضا