موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

طارق كرم في ردّ قوي: القافلة تنبح لإنو الكلاب تعبت

بعد الهجوم الكبير الذي تعرّض له مقدم برنامج “هيدا حكي” الممثل عادل كرم، جرّاء التعليق على السيد عبدالله طالب الذي تقدّم للحصول على الشهادة المتوسطة الـ “بروفيه” في عمر الـ 63 عاماً، خرج شقيقه المنتج طارق كرم عن صمته، وكتب عبر صفحته على فايسبوك التعليق التالي:

” طيب من بعد ما انحسرت موجة الجنون والهيستيريا الإجتماعية وبعد ما اتُهم عادل كرم بالمشاركة بأبشع الجرايم ضد الإنسانية ومن بعد ما سمعنا أبشع ما يمكن إنو يسمعو حدا لا بد إنو إكتب هالكلمتين:

١- تناول الموضوع بالحلقة بحد ذاتو منو غلط ولو رجع الزمن كنا رجعنا ذكرناه وكل واحد شاف الخبر عالأخبار بينو وبين حالو اتضحك واللي بيقول غير هيك بيكون كذاب. معالجة الموضوع كان فيها Exageration غير متعمدة على الرغم من تحية السيد طالب بالفقرة وهيدا خطأ اعترفنا فيه وجل من لا يخطئ…
٢- مسؤولية الخطأ اللي صار هيي مسؤولية مشتركة من فريق الإعداد والكتّاب والمخرج وعادل وأنا، بس كمية الحقد والغيرة من النجاح فوق الغيوم انصبّت كلها على عادل ومن مين؟؟؟
٣- تم الاتصال والاعتذار الصادق من شخص السيد عبد الله طالب وعيلتو الكريمة عبري انا وعبر عادل وعرضنا استضافتو بالحلقة وكان جدا إيجابي بس ما حابب يطلع وهيدا حقو…
٤- الاعتذار من شيم الرجال لما بيعرفوا انو صار في خطأ ولو غير مقصود بس الغلط الغلط ولا بد من تصليحو
٥- تحية لكل مين انتقد أو أبدى ملاحظة مهنية أو غيرة عالبرنامج أو عا عادل وقال إنو الخطأ وارد بس المهم المعالجة…
٦- إذا كل هالكمية الحاقدين وال Constipés وال Haters والصرامي العتيقة عم تحضر وقايمة قيامتن يعني مين بس ما عم يحضر؟ بنفس الوقت طلّ الزلمي على شاشة عزيزة مع إعلامي قدير وما حدا حكي في ولا معو خبرو!!!
٧- طيب انا ما عم بقول هيك تا أكد إنو هيدا حكي رقم 1 وعادل كرم وأعمالو وإدارتو ومشاريعو وعلاقاتو يللي كمان بمحل تاني بس تا قيس كمية الحقد والحسد. أول ما بلش هيدا حكي تعالت الأصوات إنو فاشل ومش ظابط وقامت مجموعة من الناشطين عا وسائل التواصل بمهاجمة البرنامج والنص ولما اتصلت فين واحد واحد وعرضت علين الإنضمام لفريق العمل كلو تحمّس وطبعًا ما أخدت حدا منن… حتى بعض المنظرين بالإعلام الرخيص راس كعبن حقّن فرشاية لمطرب وحلمن يطلعوا ضيوف ببرنامج هيدا حكي. هيدا حكي يللي اتهم انو مستحيل يحافظ عا موضوعيتو وينتقد الكل نسبة للشاشة وشخصية فريق الإعداد، كسر القاعدة وفات عا كل بيت بكل العالم واستضاف كل الأطياف وانتقد الكل وفاجأ الزعما وقواعدن وصار بينحضر بالشمال وبالجنوب وبالأشرفية وبالضاحية وبالشام معارضة وموالاة وبكل أنحاء العالم.

٨- لبعض اللي بيشتغلو بإعلام اللا صورة ولا إضاءة ولا حمام ولا شامبو ويللي امتهنو مهنة الاعتذار خوفًا ويللي بيغيروا البوصلة حسب الحوالة، شو إلكن علاقة يا مساطيل بالموضوع؟ وانت يا صوص يللي ذكرت اسم إمي بموضوعك، أنا اسمي طارق كرم ما بتشكّى تا ما أعمل قيمة وتعّب فريق المحامين عندي بس بوعدك الماما “تيعيتك” ما رح تكون مبسوطة من يللي كتبتو والقافلة تنبح لإنو الكلاب تعبت…”.

قد يعجبك ايضا