موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

آخر إبداعات “باب الحارة”: معتزّ مغرم بيهودية

مَن يدري ماذا سنشاهد في “باب الحارة” خلال السنوات المقبلة. يواصل المسلسل (“أم بي سي”، “أل بي سي آي”) وَضْع المُشاهد في الدوّامة: كلّ شيء وارد، حتى الإتيان لعصام (ميلاد يوسف) بزوجة رابعة. تحلّ على الموسم السابع إبداعات تتذاكى على المُشاهد ليصدّقها.

كان العمل كثيراً من الملل واستعادة لقطات حفظناها، الى أن وقع معتزّ (وائل شرف) في غرام اليهودية سارة (كندة حنا). يحدث أن يترك “الاختلاف” وَقْعاً في المُشاهد، فيبدأ انتظار الدقات المرتبكة والشعور المُعانِد. لا بدّ أنّ خلف الحبّ رسائل يضخّها العمل، كالتعايش والانفتاح والتقبُّل. وخلف الحبّ أيضاً رغبةٌ في الجذب.

نتابع في وقتٍ لاحق طرح دراما رمضان هذه السنة علاقة اليهود مع المحيط في مسلسل “حارة اليهود” (“دبي”)، ونبقى الآن في غراميات معتزّ. ليس ذلك امتعاضاً من قلب يجدّد خفقانه، ولا إدانة لحبّ يولد رغم الصعوبات، بل لأنّ “باب الحارة” ما عاد يُقنع. كلُّ تطوّر فيه افتعالٌ لتبرير كمّ الأجزاء اللامتناهي. كلّما أراد المسلسل ضخّ النبض في عروق جفّت، استنجد بإشكال بين الفرنسيين ورجال الحارة، أو أشعل حباً بين قلبَيْن. لا مَخارج أخرى لصناعة الحدث.

استهلك المسلسل نفسه منذ زمن، ولنا عودة نقدية إليه في مقال آخر. ننتظر ردّ الفعل على حبّ معتزّ وسارة، وكيف سيطرح المسلسل إشكالية الزواج المختلط. المهمّ الآن أنّ العكيد في حال عشق ولن يقبل بـ”الهريبة” أو “الخطيفة”. قال إنه لا يريد سوى الزواج على سنّة الله ورسوله.

المصدر: النهار

قد يعجبك ايضا