موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مريم حسين تثير البلبلة في رمضان بسبب فيديو لرقصها المثير

لطالما شكّلت مريم حسين محور جدلٍ في الوسط الفني والإعلامي على حد سواء، إن كان من حيث جنسيتها الحقيقية التي رفضت الإعتراف بها إلّا منذ فترة قصيرة، أم من حيث إطلالاتها الجريئة التي تتعارض مع ما تدّعيه من تحفّظ وإحترام للعادات والتقاليد المفروضة في المجتمع الخليجي.

وكانت مريم تؤكد مسبقاً أنّها شابة مسلمة تتقيّد بكلّ ما يفرضه دينها من قواعد إحتشام، إلّا أنّها فاجأت الجميع في رمضان عام 2013 بإطلالتها الجريئة التي تعاكس كلامها بالكامل.

وفي التفاصيل، أطلّت الشابة حينها في برنامج “نورنا الليل” مرتديةً فستاناً فاضحاً يكشف عن ساقيْها ومنطقة صدرها، وهي كانت غير آبهة لكلّ النظرات المستغربة التي تأمّلتها.

وكانت الممثلة العراقية الأصل “دلوعة” الحلقة، حيث راحت تتكلم بدلالٍ متظاهرةً بالخجل إلى حين فجّرت موهبتها في الغناء أوّلاً، و قدّمت أغنية “انا والشوق” للنجمة ميريام فارس بدلعٍ.

ولم يقتصر الأمر على ذلك، بل وافقت هذه الشابة المثيرة للجدل على التحدّي الذي أطلقه أحد الضيوف في لعبة “أمر أو حقيقة” وهو تقديم وصلة رقص Break Dance.

وبالفعل، لم تتردّد حسين بترك مكانها وأسرعت لتتوسّط المسرح حيث تمايلت بإغراءٍ وإثارة أمام الجميع عارضةً ساقيْها ومفاتنها.
ومن الواضح أنّ مريم كانت تستمتع بخطف إنتباه الحاضرين ولا سيما الرجال منهم بحركاتها الراقصة، كما وإستغلّت الفرصة لمزج ما بين الرقص المعاصر والرقص الشرقي على طريقتها الخاصة.

وفي سياق المقابلة، أكّدت الشابة أنّ ملابسها ليست فاضحة وهي ترتدي أزياء مماثلة أثناء تواجدها في دولة الإمارات بشكلٍ عادي ودون قيود.

هذه الحلقة أثارت غضب الكثير من المشاهدين الذين إعتبروا حينها أنّ الممثلة العراقية الأصل لم تحترم حرمة الشهر الفضيل لا من حيث الملابس الفاضحة التي أطلّت بها ولا من حيث التصرفات والرقص المثير على المسرح.

المصدر: مشاهيري

قد يعجبك ايضا