موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

إطلاق سراح سعد لمجرد ووضعه تحت المراقبة.. وتفاصيل جديدة عن “الليلة الماجنة”

أمر القضاء الفرنسي بإطلاق سراح المغني المغربي سعد لمجرد بكفالة مالية مع وضعه تحت المراقبة وعدم السماح له بمغادرة البلاد بعد أن وُجهت له تهمة الاغتصاب، وفق ما أفادت القناة الثانية المغربية “دوزيم”.

وأشارت القناة الى أن المدعي العام بمدينة دراجنيوه في جنوب فرنسا وجه تهمة الاغتصاب إلى لمجرد وطلب حبسه احتياطيا على ذمة الاتهام لكن قاضي التحقيقات قرر إطلاق سراحه.

من جهتها، كشفت مصادر خاصة لموقع “هسبريس” في الرباط تفاصيل ما حصل في تلك الليلة قبل توقيف لمجرد. وقالت إن “لمجرد قام بعد سهرة “ماجنة” باستدراج فتاة إلى غرفة نومه بأحد الفنادق من أجل الحديث معها، قبل أن يتطور الأمر إلى تعنيف واغتصاب”.

أضافت المصادر: “الفتاة قامت بالخروج من الغرفة بعد تعرّضها للاعتداء، وتوجهت إلى مقر الشرطة حيث قدّمت شكوى في الحادثة، فتحرّك رجال الأمن نحو الفندق واعتقلوا لمجرد”.

وكانت السلطات الفرنسية قد ألقت القبض على لمجرد (33 عاما) صباح الأحد الماضي بعد أن اتهمته امرأة بارتكاب أفعال “ينطبق عليها وصف الاغتصاب” في منتجع سان تروبيه الليلة السابقة.

وفي صباح يوم الاثنين مددت السلطات احتجازه 24 ساعة أخرى لإجراء المزيد من التحريات بشأن الواقعة و”للاستماع إلى أكبر عدد مفيد من الشهود” بعد أن تضاربت أقوال الطرفين.

وهذه ليست المشكلة الأولى من نوعها التي يواجهها لمجرد، حيث ووجه القضاء الفرنسي له تهمة الاغتصاب في تشرين الأول 2016 بعد أن اتهمته فتاة أخرى بمحاولة اغتصابها داخل فندق في باريس قبل حفل غنائي له هناك.

قد يعجبك ايضا