موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

سعد لمجرد مهدد بالسجن من جديد.. ولهذا اختفى عن مواقع التواصل!

0

فاجأ النجم المغربي المثير للجدل سعد لمجرد جماهيره، إذ اختفى فجأةً عن مواقع التواصل الاجتماعي بعد الضجّة التي أثيرت مؤخرًا حول اعتدائه على شابة جديدة، مثيراً تساؤلات وعلامات استفهام كثيرة.

ومرّ نحو أسبوعين على آخر منشور للمجرد على وسائل التواصل، حيث أكد موقع “تيلي ماروك” المغربي أن محاميه الجديد جون مارك فيديدا طلب منه التزام الصمت والابتعاد عن السوشيال ميديا وعدم التحدث إلى جمهوره ومتابعيه، إلى حين انتهاء التحقيقات بخصوص تهمتي الاغتصاب، حتى لا تؤثر تصريحاته على مسار القضيتين.

وسبق لمحاميه السابق اريك دوبون موريتي، الملقب بـ”الوحش”، أن قدم له النصيحة نفسها عند حصوله على اطلاق السراح المؤقت في قضية لورا بريول، إلا أنه لم يردّ عليه وأكمل حياته بشكل طبيعي.

كذلك ذكر موقع “اليوم 24” المغربي، أن لمجرد سيمثل الثلاثاء 18 أيلول الجاري، أمام القاضي في مدينة “دراغينيون” الفرنسية، ولفتت إلى أن المدعي العام لمدينة باريس اعترض على حصول سعد على سراح مؤقت تحت المراقبة القضائية، بعد اتهامه بمحاولة اغتصاب للمرة الثانية في فرنسا، لذا فمن المحتمل بناءً على طلب المدعي العام أن يعود إلى السجن على خلفية واقعة “سان تروبي” المتهم فيها بالاعتداء على فتاة فرنسية ثانية.

وكان المدعي العام في مدينة “دراغينيون”، قرر متابعة لمجرد في حال إطلاق سراحه بعد دفعه ضمانة مالية قدرتها مواقع فرنسية بـ150 ألف يورو، مع وضعه تحت المراقبة القضائية وسحب جواز سفره لمنعه من مغادرة الأراضي الفرنسية.

قد يعجبك ايضا