موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مأساة الطفل مايكل كاسوحة تتكرر

في حادثةٍ مؤسفة ومؤلمة، لاقى طفل أميركي حتفه بعد أن قام كلب العائلة من نوع بيتبول ‏بمهاجمته ونهشه بالكامل داخل المنزل.‏

وذكرت صحيفة ميرور البريطانيّة أنّ الحادثة وقعت في مدينة دالاس في ولاية تكساس حين ‏خرج والد الطفل البالغ من العمر شهرين إلى حديقة المنزل لإطفاء مرشة المياه فقام الكلب ‏بمهاجمته أثناء جلوسه على كرسيّه وحين عاد الوالد صُعق لرؤية طفله مغطاً بالدماء في ‏ظلّ استمرار مهاجمة الكلب له.‏

وحاول الوالد وقف هجوم الكلب إلاّ أنّ هذا الأخير قام بعضّ الوالدة مرتينّ فور دخولها الغرفة. وقالت الشرطة المحليّة إنّ الوالد استطاع أخيراً الإمساك بالكلب من خلال طوقه وجرّه إلى ‏الخارج قبل أن يطلق عليه الرصاص ويقتله. وذكرت خدمات حماية الطفل أنها ستفتح تحقيقاً في ‏الموضوع.‏

وتذكّرنا هذه الحادثة المؤسفة بأخرى مشابهة وقعت في لبنان منذ أسبوعين حين قام كلب من نوع ‏بيتبول بنهش رأس الطفل مايكل كاسوحة في مزرعة العائلة ما أدّى إلى وفاته على الفور. ‏

قد يعجبك ايضا