موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الطلقة “الذكية” تلاحق هدفها إلى أن تقضي عليه

عرض الجيش الأميركي مؤخراً فيديو يوضح كيف يمكن لرصاصة “ذكية” أطلقها قناص أن تلحق بالضحية إذا تحرك بعد إطلاق الرصاصة، أو حتى إن كان مختبئاً خلف جدار.

ووصفت تجربة إطلاق الرصاصة الذكية، التي أطلق عليها اسم “إكزاكتو”، بأنها الأكثر نجاحاً في عروض إطلاق الرصاص حتى الآن.

وأجريت التجربة، التي ظهرت في الفيديو، في فبراير الماضي، لكن تم الإفراج عنه مؤخراً فقط، وفقاً لموقع سكاي نيوز البريطاني.

وأظهر الفيديو إصابة الرصاصة بنجاح ودقة للهدف المتحرك بصرف النظر عن مدى خبرة الشخص الذي يطلق الرصاص، أو طريقة تحرك الهدف.

وتحتوي كل رصاصة من رصاصات “إكراكتو” على مراوح لتوجيهها في الهواء إلى هدفها، كما تحتوي على شريحة كمبيوتر لضبط حركتها، وتأخذ بعين الاعتبار سرعة الرياح وحركة الهدف.

وقام بتصميم تقنية الرصاصة “إكراكتو” شركة صناعات متخصصة لصالح هيئة الأبحاث العسكرية التابعة للجيش الأميركي “داربا”.

وقال مدير المشروع جيروم دون: “إن تثبيت قدرات التوجيه في رصاصة عيار 50 ملم تشكل تطوراً تقنياً كبيراً يفتح المجال لاحتمال تطوير قذائف ومقذوفات موجهة في كافة الأسلحة والبنادق.

وقالت الوكالة إن التكنولوجيا ستساعد القناصة على حماية الجنود في ميادين المعارك بشكل أفضل وربما تعمل على زيادة دقة البندقية.

قد يعجبك ايضا