موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

خففوا من مشاهدة التلفزيون…والاّ!

قد تسبب ساعة واحدة يوميا من الجلوس أمام التلفزيون البدانة بين الأطفال دون سن السابعة.

وجاء في التقرير الذي قدمه الأطباء الى مؤتمر أطباء الأطفال المنعقد في سان ديغو بالولايات المتحدة، ان مشاهدة أفلام الكارتون أو برامج تلفزيونية أخرى لمدة ساعة واحدة في اليوم، يرفع من احتمال زيادة وزن الطفل بنسبة 50 – 60 بالمائة.

ويقول الدكتور مارك دي بور من جامعة فرجينيا الأميركية “اخذا بالاعتبار أدلة عديدة على وجود علاقة بين التلفزيون ومشكلة البدانة، يجب على الأطفال وأولياء أمورهم تقليص فترة الجلوس أمام أجهزة التلفزيون.

وتشير المعطيات التي جمعناها الى أن الفترة التي يقضيها الأطفال أمام أجهزة التلفزيون طويلة جدا، ويجب تقليلها”.

وتابع دي بور وفريقه العلمي نمط حياة عشرات آلاف الأطفال، الذين وافق أولياء أمورهم على المشاركة في برنامج دراسة الطفولة المبكرة”ECLS” الذي بموجبه راقب الأطباء والعاملون في مراكز الخدمات الاجتماعية تطور الأطفال الذين سجلوا في رياض الأطفال عام 2011.
ضمن اطار هذا البرنامج كان أولياء أمور هؤلاء الأطفال يبلغون بصورة منتظمة عن التغيرات الحاصلة في تصرفاتهم والمدة التي يقضونها أمام أجهزة التلفزيون
.
وبينت هذه المتابعة أن الأطفال يقضون حوالي 3.3 ساعة أمام أجهزة التلفزيون يوميا، وهذا له تأثير سلبي على صحتهم، كما بينت نتائج الدراسة.
وفق حسابات الفريق العلمي، إذا قضى الطفل ساعة واحدة فقط أمام التلفزيون فإن احتمال زيادة وزنه يرتفع بنسبة 52 بالمائة ، وأن يعاني مستقبلا من البدانة بنسبة 71 بالمائة.

وهذا ينطبق على أطفال مختلف الطبقات الاجتماعية، من دون تمييز.

الا أن الشيء المثير في هذا البحث هو أن الدراسة أو الألعاب الالكترونية ليس لها علاقة بالبدانة، حيث تبين ان وزن الطفل ليس له علاقة بالمدة التي يقضيها مع الكمبيوتر.

استنادا الى هذه النتائج، ينصح الخبراء أولياء أمور الأطفال بتقليص المدة التي يقضيها الأطفال امام أجهزة التلفزيون، وخاصة الذين هم دون السابعة من العمر، بحيث لا تزيد هذه المدة عن ساعة واحدة في اليوم.

قد يعجبك ايضا