موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بين أفضل وأسوأ الدول للأمهات والأطفال.. ماذا عن لبنان؟

بالرغم من مروره منذ أقل من شهرين في دول الشرق الأوسط، يُصادف عيد الأمهات في عدد من دول العالم يوم غدٍ الأحد، وفي هذا الصدد نشرت صحيفة “واشنطن بوست” تقريرًا عن الدول الأفضل والأسوأ للأمهات والأطفال.

ووفقًا للإحصاءات التي جاءت في التقرير، فإنّه يرجّح وفاة إمرأة من أصل 30 في العالم لأسباب تتعلّق بحملها، فيما تتعرّض 7 من أصل 10 نساء لفقدان أطفالهن خلال حياتهن. وبالرغم من التحسينات في القطاع الصحي للأطفال والأمهات، فإن الهوة في عدم المساواة بين الأمهات الثريات والفقيرات آخذة بالإتساع، بحسب مؤشر حماية الأطفال في العالم.

وفي حديث لصحيفة “واشنطن بوست”، لفتت مديرة أحد المراكز المعنية بحماية الطفولة كاثرين بولس، إلى أنّ بعض الدراسات أظهرت وجود علاقة وطيدة بين مستوى تعليم المرأة ودخلها وصحتها ومشاركتها في الحياة المدنية والإجتماعية، موضحةً أنّ الفتيات المعلمات يؤخرن سن الزواج وبالتالي تنخفض معدلات الزواج المبكر والأمومة، ما يعطي فرصة بولادة أطفال بصحة جيدة فيما بعد.

وتحضّ منظمة “إنقاذ الطفولة” إلى تأمين المزيد من الموارد من أجل تقليص الفوارق بين المناطق حول العالم، مشيرةً إلى أنّ الأطفال الذين يترعرعون في بيئة فقيرة هم عرضة للموت أكثر بثلاث إلى خمس مرات من الأطفال الأغنياء.

ونشرت الصحيفة الأميركية خارطة تُظهر الدول الأفضل والأسوأ في العالم للأمومة والطفولة، وتصدّرت النروج، فنلندا وأيسلندا أفضل الدول من حيث المعايير الجيدة من أصل 179 بلدًا شملهم التقرير، فيما كانت أسوأ الدول في أفريقيا لا سيما الصومال، جمهورية الكونغو الديمقراطية، وأفريقيا الوسطى. كذلك احتلّت الولايات المتحدة الأميركية المركز الـ33 متراجعة مركزين عن العام الماضي.

أمّا لبنان فقد احتلّ المرتبة 73، متقدمًا على الجزائر (76)، الأردن والعراق (100)، سوريا (111)، المغرب (125). إلا أنّ بعض الدول العربية الأخرى سبقت لبنان، فقد احتلّت المملكة العربية السعودية المركز 38، الإمارات العربية المتحدة (47)، قطر (55)، تونس (59) والكويت (60).

(washingtonpost – لبنان 24)

قد يعجبك ايضا