موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ومن الأكل ما.. قتل!

تعرض الشاب البريطاني كارل طومسون لصدمة عنيفة بعد وفاة والدته في عام 2012، اثر ورم سرطاني في المخ، ما جعل في التهامه للطعام وسيلته الوحيدة للراحة.

طومسون البالغ من العمر 32 عاماً، زاد وزنه بشكل كبير، واصبحت حياته مهددة بالخطر، بعدما وصل412 وبات بحاجة ماسة لانقاص اكثر من ثلثي وزنه، بعد ان اصبح غير قادر على المشي او الاستحمام.

ويستهلك طومسون قرابة 10000 سعر حراري يومياً، بسبب التهامه للوجبات السريعة والخبز بشراهة كبيرة.

ومنذ ان كان في عمر 17 عاماً، لا يقوم طومسون بأي وظيفة، حيث كان يعمل في مصنع للاغذية، ويقول انه كان يأكل كل شيء، حينما كان المصنع لا يبيع.

ويعيش كارل طومسون وحيدا في الطابق الارضي بأحد المنازل في دوفر كينيث، ويحضر اليه فريق من خدمات الرعاية الصحية كل يوم لمساعدته على الاستحمام و طهي الطعام له وينفق اسبوعيا 200 جنيه استرليني على الوجبات السريعة وتسوق الطعام عبر الانترنت، اما مصدر دخله فهو بدل الاعاقة و العجز الذي يحصل عليه من الدولة.

ويبدأ طومسون يومه بتناول وجبة افطار مكونة من النقانق المقلية وخمس بيضات والخبز المحمص، بينما يتناول في الغداء المكرونة ولحم الخنزير المقدد وفطائر اللحم ورقائق البطاطس،وكانت وجبة العشاء من السندوتشات والوجبات الجاهزة و الشيكولاته، وهو يعتمد على التسوق عبر الانترنت منذ اصبح غير قادر على المشي.

واوضح طومسون ان وزنه تضاعف على مدار ثلاث سنوات من وفاة والدته، مضيفا بالقول في تصريح لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية: “كنت قريبا جدا من امي. كانت رائعة، انني افتقدها كثيرا”.

قد يعجبك ايضا