موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

احذروا خطورة الـ “باراسيتامول”

ذكرت دورية ساينس الأميركية في دراسة بجامعة ادنبره أن تناول النساء الحوامل لمسكن باراسيتامول بشكل منتظم يمكن أن يؤثر على خصوبة الذكور ومشاكل تناسلية.

قال باحثون إن النساء الحوامل ممن يتعاطين مسكن باراسيتامول كمسكن للألم بصفة منتظمة ولفترات طويلة يعرضن للخطر مستويات هرمون التستوستيرون لدى أولادهم ما يسبب لهم مشاكل تناسلية محتملة في مراحل لاحقة من حياتهم.

وفي الدراسة التي أوردتها دورية ساينس، والتي استعانت بفئران التجارب توصل العلماء إلى أن العلاج بالباراسيتامول لمدة أسبوع أدى إلى هبوط حاد في إنتاج هرمون الذكورة تستوستيرون.

وقال رود ميتشل الباحث الإكلينيكي بجامعة ادنبره والذي أشرف على البحث “ننصح بأن تراعي الحوامل الإرشادات الحالية بأن يجري تعاطي مسكنات الألم بأقل جرعة فعالة ولأقصر فترة ممكنة”. ويشيع استخدام مركب الباراسيتامول على نطاق واسع لتخفيف الألم وخفض درجة الحرارة كما يستخدم بصفة عادية في جميع مراحل الحمل.

قد يعجبك ايضا