موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

تناول العشاء الأخير مع عائلته.. وانتحر

تناول رجل بريطاني مصاب بالسرطان العشاء الأخير مع عائلته قبل ساعات قليلة من تنفيذه لقرار وضع حد لحياته.

وقد أخذ جيفري سبكتور جرعة قاتلة من المهدئات منهياً بذلك حياته محاطاً بزوجته وبناته الثلاث داخل عيادة طبية في مدينة زيوريخ السويسرية.

في هذا السياق، قال سبكتور انه اختار الانتحار لأن الورم السرطاني قد التف حول عموده الفقري ولا يمكن ازالته مهدداً بذلك بشل الجزء السفلي من جسمه.

وأضاف سبكتور ان الموت لا يخيفه لكنه اختار “الانتحار بمساعدة الغير” بدلا من اكمال حياته تحت التهديد المستمر بالشلل.

“سياحة الإنتحار” هو نوع جديد من أنواع السياحة في العصر الحديث، حيث ترتفع نسبة الأجانب الذين يقصدون سويسرا للتخلص من حياتهم، وأغلبهم من ألمانيا وبريطانيا وفرنسا.

وقد ازدهرت الظاهرة في سويسرا بسبب صعوبة انجاز هذه العملية في أغلب دول العالم، حيث تسمح القوانين السويسرية بالقيام بها، وتعتبرها حرية شخصية يجب أن تتم تحت إشراف طبي وأن تتوفر فيها بعض الشروط مثل موافقة الشخص وشرح وسيلة الانتحار وطريقته.

قد يعجبك ايضا