موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

راكب يثير الذعر في الأجواء: “سأدمر الطائرة وجميع الركاب”

ساد حال من الذعر على متن خطوط “America Virgin” بعدما هدّد أحد ركاب طائرة مغادرة من مطار سان فرانسيسكو الدولي بتدميرها في رسالة خلال سيرها على المدرج للإقلاع. وقد رصد التهديد راكب يجلس إلى جانب صاحب الرسالة، فذهب لتنبيه طاقم الطائرة، محذراً من خطر وشيك قد يطال الطائرة.

وكانت طائرة “America Virgin” ستقوم برحلة اعتيادية بين أوستن- شمال كاليفورنيا وتكساس، ولكنها عادت إلى مبنى المطار، ليصعد إلى متنها عناصر من شرطة المطار حيث ألقي القبض على الرجل ويجري تقييم حاله من قبل موظفين صحيين في منشأة سان ماتيو. وكان هناك أكثر من 100 راكب على متن الطائرة خلال هذه الحادثة.

وفي التفاصيل، أنَّ الراكبة فيكي ريفيه قالت إنَّ الراكب الجالس بقربها: “بدأ يكتب بسرعة وهو في حال من الغضب، فيما كانت خائفة حتى الموت من تصرفه”. السيدة ريفيه التي كانت تجلس في المقعد الأوسط، طلبت من الركاب القريبين من الممر استدعاء طاقم الطائرة بعدما لاحظت نوايا الرجل الشريرة. وأضافت: “عندما رأيت ما يكتبه، أصابني الذعر، ورحت أفكر في أطفالي، إذ تضمّنت جملُهُ تهديداً تقشعر لها الأبدان، قال فيه إنَّه سيدمر الطائرة وجميع الركاب. وكتب: “سأنتحر وسآخذكم جميعاً معي”.

من جهته، قال قائد الطائرة للركاب إنه سيضطر للعودة إلى المطار بسبب “مشكلة ميكانيكية”. وبعد أن تمَّ القبض على الرجل، قامت الشرطة بتفتيش الطائرة برفقة كلاب بوليسية للبحث عن أدلة تشير إلى وجود متفجرات. وأخبَرَ الطيار، الذي كان عسكرياً سابقاً في الجيش الأميركي، الركاب بأنَّ الطائرة باتت آمنة، إلاَّ أنَّ 12 راكباً رفضوا العودة والسفر.

بدورها، أعلنت إدارة سلامة النقل أنَّ الرجل كان أعزل وخضع للإجراءات الرقابية في المطار قبل صعوده إلى الطائرة. وأشاد اريك بيرج أحد الركاب المتواجدين على متن الطائرة بالقبطان وبالسيدة ريفيه، قائلاً: “إنها امرأة مذهلة، وكذلك قبطان الطائرة، هو يحتاج للدعم، خصوصاً أنه أدار الحادثة بشكل مثير للدهشة”.

قد يعجبك ايضا