موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ما علاقة حجم الثدي بالعلاقة الزوجية؟

الإقبال على عمليات تكبير الثدي يزداد بين النساء لأنّ الثدي يعتبر رمز الأنوثة. في الآونة الأخيرة، ترغب كل امرأة في الحصول على ثدي أكبر من ذاك الذي تمتلكه وبالتالي تلجأ الى عمليات تكبير لتحقيق هذا الهدف. ولكن هل فعلاً حجم الثدي يؤثر على العلاقة الحميمة؟

في الحقيقة نعم! حجم ثدي المرأة يؤثر بشكل مباشر على العلاقة الحميمة بحسب آخر الدراسات العلمية. المرأة التي تمتلك ثدياً أكبر من غيرها، تعيش حياة حميمة أفضل. كما أنّ النساء اللواتي خضعن لعمليات تكبير الثدي تحسنت حياتهن الحميمة بشكل كبير جداً.

هناك عدد من الأسباب التي تجعل العلاقة الحميمة عند المرأة التي تمتلك ثدياً كبيراً أفضل ومن بينها:
كمية الأعصاب التي تتواجد في الثدي الكبير أكثر من تلك المتواجدة في الثدي الصغير، مما يساعد على تحسين العلاقة الحميمة.
المرأة التي تمتلك ثدياً كبيراً تتمتع بثقة أعلى بنفسها.

الثدي الكبير يزيد جاذبية المرأة عند ارتداء الملابس الداخلية.

لكن في الواقع، لا يجب أن تتأثّر العلاقة الحميمة بحجم ثدي المرأة، بل يجب أن تكون مبنية على الحب والتفاهم بين الزوجين. فما رأيك أنت زهرتنا؟ وهل أنتِ من مؤيدات تكبير الثدي لعلاقة حميمة أفضل؟

قد يعجبك ايضا