موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هذا ما يحصل عندما تتناول “كاتشاب”..

هل تجدون صعوبة في تمرير وجبة طعام دون “كاتشاب”؟ وهل تعتبرون هذه الصلصة جزءاً لا يتجزأ من نظام التغذية الخاص بكم؟ اليكم المخاطر التي يمكن أن تحدق بكم في حال تناولتم كميات كبيرة من “كاتشاب”.

إذا نظرنا الى تركيبة “كاتشاب”، رأينا انّه يتضمن الطماطم مع السكر والخل والملح بالاضافة الى العديد من المنكهات الأخرى والمواد الحافظة. ومن ناحية الفوائد، فإنّ تناول كمية قليلة من “كاتشاب” في الاسبوع يمكن ان يقي من مخاطر السرطان بسبب تضمنه مادة اللايكوبين المضادة للأكسدة. كما انّ هذه المادة تساعد ايضاً على زيادة حيوانات المنوية عند الرجل، وبالتالي يمكن لـ”كاتشاب” ان يساعد على تحسين الخصوبة ولكن بطريقة محدودة. ومن ناحية الحمية الغذائية، فإنّ “كاتشاب” يبقى افضل من الصلصات الاخرى مثل “مايونيز” على صعيد السعرات الحرارية، فملعقة طعام من “كاتشاب” فيها 20 سعرة حرارية فقط فيما تصل الى 100 سعرة لـ”مايونيز”.

ولكن في المقابل، إنّ تناول “كاتشاب” بطريقة مكثفة له العديد من المضار. فهو يحتوي على الصوديوم بكمية عالية ما يزيد من مخاطر أمراض القلب والسكتات الدماغية. كما انّ كمية السكر عالية في “كاتشاب” ما يؤدي الى ارتفاع مستوى السكر في الدم وتسوس الاسنان خصوصاً عند الاطفال. وتذكروا انّ تناول “كاتشاب” يبقى مقبولاً الا في حال بدأتم بمزجه مع أطعمة اخرى دسمة وغنية بالسعرات الحرارية مثل البطاطا المقلية مثلاً، فلن تتصوروا الضرر الذي تلحقونه بجسمكم من خلال هذا المزيج.

قد يعجبك ايضا