موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

جراحة فاشلة تحرم امرأة من إغماض عينيها

حرمت امرأة بريطانية، من القدرة على إغماض عينيها، حتى خلال فترة النوم، والسبب هو جراحة تجميلية خضعت لها أملاً منها في تحسين حياتها فإذ بها تتسبب بتدميرها.

وأفادت صحيفة “دايلي مايل” ان داون نايت (47 سنة)، وهي أم لولدين، خضعت لجراحة تجميل في عيادة طبية ببيرمينغهام، لكن النتيجة كانت سلبية وحرمتها من القدرة على إغماض عينيها ما يتسبب لديها بمشاكل في النظر حتى أنها تخشى أن تفقد بصرها مع مرور الوقت.

وأشارت إلى ان طبيباً إيطالياً أجرى الجراحة، ولما راجعته رفض القيام بأي شيء لمساعدتها، زاعماً انه مفلس وليس لديه تأمين في بريطانيا.

وأقرّت المرأة بأن حالتها مزرية، وغالباً ما تفكر بالانتحار، لكن وجود زوجها، وولديها في حياتها يمنعانها من ذلك لأنهم بحاجة إليها.

وأشارت إلى أن الجراحة التي خضعت لها كان لشدّ الجسم بعد خسارة الكثير من الوزن، ولكنها بدل تحسين حياتها كانت سبب تدميرها.

وأكدت أنها شعرت بخطب ما فور انتهاء جراحتها، لكنها لم تتنبه إلى أنها لا تستطيع إغماض عينيها إلا عندما قال لها ولداها أنها تثير ذعرهما لأنها تنام فيما عيناها مفتوحتان، فسارعت إلى طبيب عيون أكد لها مشكلتها.

قد يعجبك ايضا