موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

سبيعيني فوق عمود الكهرباء.. ينتظر عودة ديغول

اضطرت مصلحة كهرباء بلدة بيزييه في مقاطعة سيبازان الفرنسية جنوب غرب البلاد الى قطع التيار الكهربائي عن المنطقة وعن جزء من اسبانيا التي تتغذى من هذا التيار، بعدما صعد رجل سبعيني فوق عمود التوتر العالي (400 ألف فولت) على علو خمسين متراً رافعاً لافتتين كتب على إحداها “الجنرال ديغول سيعود الى السلطة في العام 2017″، وعلى الثانية “اطردوا المحتالين والفاسدين”.

كل أجهزة المقاطعة حضرت الى المكان من شرطة واطفائيين، اضافة الى عمدة البلدة لاقناع الرجل بالنزول نظراً الى الخطر المحدق به، إذ انه علق بين أسلاك خطوط التوتر وقد استمرت المفاوضات معه قرابة ساعتين الى أن اقتنع بالنزول، فيما لم تعرف الدوافع الحقيقية وراء هذا التصرف المتهور من قبل الرجل الذي يبلغ من العمر 73 عاماً وقد أدخل المستشفى للمعالجة.

ويعتبر الرئيس شارل ديغول الأب الروحي للجمهورية الفرنسية الخامسة، ويرجع الكثير من الفرنسيين الفضل اليه في استقلال بلادهم عن الجيوش النازية أثناء الحرب العالمية الثانية. وقد أطلق الشعارات التي ألهبت قلوب الفرنسيين ودفعتهم الى المقاومة، ومن أشهر نداءاته: “أيها الفرنسيون لقد خسرنا معركة لكننا لم نخسر الحرب، وسوف نناضل حتى نحرر بلدنا الحبيب من نير الاحتلال الجاثم على صدره”.

وينعكس تقدير هذا الرجل التاريخي بشكل واضح في العاصمة باريس إذ تمت تسمية العديد من المرافق على اسمه ومنها المطار، الشوارع، المتاحف ومحطات القطار.

قد يعجبك ايضا