موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بذور المشمش لعلاج السرطان

كشفت الدراسات أن عددًا كبيرًا من أنواع السرطان، وغيرها من الأمراض المنتشرة حول العالم، يمكن علاجها بواسطة المواد الغذائية والطبيعية. ولكن الكثير من هذه العلاجات تبقى مخفية وغير معترف بها لأنها قد تتسبب بخسائر جسيمة لشركات الأدوية التي تعتمد على العلاجات الباهظة الثمن.

في هذا الاطار، كشف باحثون عن مكون طبيعي تقتل الخلايا السرطانية من دون تدمير صحة المريض والتسبب بإفلاسه، وهذه المادة هي “ليتريل” (Laetrile) أو ما يُعرف أيضًا بالفيتامين B-17، الموجودة بكثرة في بذور أنواع منتوعة من الفاكهة ولاسيما فاكهة المشمش.

وتحتوي مادة “ليتريل” على مكون مضاد للسرطان وهو أميغدالين (amygdalin).

ويعتبر فيتامين الB-17 قوي في القضاء على الخلايا السرطانية لأنه يحتوي على الجلوكوز (Glucose) الذي يتسلل الى داخل الخلية وينتج نوعًا من السم الذي يقتل الخلية على الفور.

ولكن تضاربت التقارير حول هذا النوع من العلاج الكيميائي الطبيعي، إذ يدعي عدد من الخبراء الطبيين أن فيتامين الB-17 مادة سامة.

في المقابل، اعتمد بعض الأطباء هذا العلاج (بطريقة غير شرعية لأنه غير معترف به من قبل ادارة الاغذية والعقاقير FDA) لمعالجة المرضى وتبين اهم انه فعال أكثر من غيره. ولكن سرعان ما قامت السلطات الاميركية بحظر بيع ذور المشمش الجافة واعتبارها غير قانونية.

ويقول العلماء ان تناول 7 حبات من بذور مشمش يومياً كافية للوقاية من مرض السرطان، أما لعلاج السرطان، ينصح العلماء بمضاعفة الكمية ثلاث مرات. وللوقاية بعد العلاج يمكن العودة لتناول 5 الى 7 حبات من بذور المشمش.

قد يعجبك ايضا