موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

11 مؤشراً لفضح الكذب

مهما حاول الإنسان إخفاء مشاعره وأحاسيسه تفضحه نظراته وحركات جسده التي يمكن أن يلتقطها الخبراء بسهولة، وتعد لغة الجسد من أهم الوسائل التي يعبر بواسطتها الإنسان عن مشاعره وأحاسيسه، وتتفوق في كثير من الأحيان على وسائل التعبير الأخرى المباشرة.

واستخدمت لغة الجسد في كثير من الاحيان من قبل علماء النفس والمحققين للكشف عن الأمراض النفسية والجرائم.

وتقدم صحيفة بيزنس إنسايدر مجموعة من المؤشرات تكشف كذب المتحدث من خلال بعض الحركات التي تصدر عنه أثناء الحديث:
سرد الكثير من المعلومات
في حال بدأ المتحدث سرد كمية كبيرة من المعلومات بشكل غير مبرر، فغالباً ما يدل ذلك على أنه يحاول أن يغطي على الموضوع الأساسي ويقنع الآخرين بوجهة نظره.

صعوبة الكلام
عند مراجعة أشرطة فيديو لاستجواب مشتبه بهم ثبتت إدانتهم يمكن بسهولة ملاحظة أن المجرم يعاني شيئاً فشيئاً من صعوبة في الكلام، وذلك لأن الجهاز العصبي يقلل من تدفق اللعاب أثناء الشعور بالتوتر، بالإضافة إلى أن هناك علامات أخرى كعض الشفاه تدل على الكذب.

التحديق من دون تحريك الرموش
في العادة لا يستطيع الكاذب أن يحدق بشكل طويل من دون أن يرمش بعينيه، إلا أنه يحاول قدر الإمكان التحديق بعيني الآخرين ليخدعهم ويسيطر على أفكارهم.

تكرار الكلمات والعبارات
يحدث هذا لأن المتحدث يحاول إقناع الآخرين بل وإقناع نفسه قبل غيره بالكذبة، بالإضافة إلى أنه يسعى لكسب الوقت من خلال ذلك لاستجماع أفكاره.

تغيير اتجاه الرأس
في كثير من الأحيان يغير الشخص الكاذب اتجاه رأسه بحركة سريعة عند توجيه سؤال ما إليه، ويمكن أن تكون هذه الحركة بسحب الرأس إلى الوراء أو للأسفل أو إلى الجانب، ويحدث ذلك غالباً قبل أن يرد على السؤال بشكل مباشر.

وضع اليد على الفم
تدل هذه الحركة على أن المتحدث يحاول إخفاء بعض المعلومات أو التكتم على الحقيقة، أو أنه غير راغب بالإجابة على السؤال الموجه إليه.

تغطية بعض أجزاء الجسم
غالباً ما يعمد الكاذب دون أن يشعر إلى وضع أيديهم على بعض المناطق الضعيفة في الجسم مثل الحلق أو الصدر أو الرأس أو البطن، وغالباً ما يتنبه القضاة والمحققون إلى هذه الحركة.

تحريك القدمين
يشعر الكاذب عادة بالضيق والعصبية ويرغب بالهروب من الموقف الذي وضع فيه رغماً عنه، ويبدأ بتحريك قدميه بشكل لا إرادي تعبيراً عن هذا الشعور.

تغير التنفس
عندما يحاول شخص ما أن يكذب تتغير حركة التنفس لديه ويصبح تنفسه أكثر صعوبة، ويترافق ذلك مع ارتفاع الكتفين وحشرجة في الصوت نتيجة تغير معدل ضربات القلب وتدفق الدم.

ثبات الجسم بشكل كامل
من المعروف أن الإنسان يبدأ بالتململ والحركة عندما يشعر بالغضب والانزعاج، غير أن من الضروري الانتباه أيضاً إلى الأشخاص الذين لا يحركون أجسادهم أثناء الحديث، فغالباً ما يدل ذلك على أن المتحدث يحاول إخفاء شيء ما عن الآخرين.

الإشارة بالإصبع
عندما يصبح الشخص الكاذب عدائياً ويحاول الدفاع عن نفسه يبدأ بالحديث بنبرة عالية مع الآخرين ويستخدم إصبع السبابة للإشارة عدة مرات في محاولة لقلب الطاولة عليهم.

قد يعجبك ايضا