موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصورة: هذا هو كوكب «بلوتو»

بعد 9 سنوات من السفر وقطع أكثر من 5 مليارات كيلومتر في الفضاء، وصل المسبار الأميركي «نيو هورايزنز» (New Horizons) إلى طرف المجموعة الشمسية وحلّق أمس في أجواء الكوكب القزم «بلوتو»، في مهمّة تاريخية تتيح الكشف عن أسرار هذا الجرم الذي بقي مجهولَ الشكل والحجم حتى الأمس، والذي تمّ تجريده من لقب كوكب منذ بضع سنوات.

مرّ المسبار بسرعة تبلغ حوالى 50 ألف كليومتر في الساعة بمحاذاة «بلوتو، وعلى ارتفاع 12 كيلومتراً عن سطحه، ليلتقط أوّل صوَر واضحة في التاريخ لسطح الكوكب القزم.

وسيواصل المسبار التقاطَ أقصى ما يمكن التقاطه من الصوَر والمعلومات على مدى الساعات المقبلة حول هذا الكوكب الذي ما زال العلماء يجهلون الكثير عنه.

وبعد ذلك، سيكمل رحلته متّجهاً الى حزام كايبر، وهو سحابة هائلة من الأجرام الصغيرة خارج مدار «نبتون». وبحكم المسافة الكبيرة، يستغرق وصول الإشارات والمعلومات من محيط «بلوتو» إلى الأرض 4 ساعات و30 دقيقة.

ويقع بلوتو على مسافة بعيدة جداً من الشمس، لذا فإنه يُتم دورة واحدة حولها في الوقت الذي تُتم فيه الارض 247,7 دورة. ويبلغ قطره ألفين و300 كيلومتر، أيْ انه أصغر من قمر الارض، وكتلته أقل من كتلة الارض بخمسمئة مرة.

20150714_pluto-nh-ehealth1.0

قد يعجبك ايضا