موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

انقراض الرجال… وفناء الجنس البشري!

كشفت عالمة أسترالية بارزة أن هناك احتمال اختفاء وانقراض الرجال بعد خمسة ملايين، وعزت ذلك إلى النضوب التدريجي للكروموسوم “Y”، وبررت العالمة نظريتها عندما درست وتعمقت في هذا الأمر، ووصلت إلى حقيقة مفادها أن الجينات في الكروموسوم “Y” بدأت تختفي ببطء، ما يعني أن عدد الرجال سوف ينخفض تدريجيا وصولا اختفائهم كليا في السنوات الآتية. تجدر الإشارة في هذا المجال، إلى أنه عندما تطور الإنسان، كان الرجال والنساء يتمتعون بنفس عدد الجينات.

لكن، ومع مرور الوقت، انخفض عدد الجينات في الكروموسوم “Y” أكثر بكثير من تلك الموجودة في الكروموسوم “X” الذي يعاني بدوره الكثير من الأضرار مقارنةً بما كان عليه سابقاً. ولكن نظراً لوجود إمكانية لتصحيح العيوب في الكروموسوم “X”، تمكنت الجينات من معالجة مشكلتها بنفسها، ولهذا السبب لا تعاني النساء من خطر الإنقراض كما هو الحال لدى الرجال.

وقد واجهت بعض الحيوانات المشكلة ذاتها في فترات ماضية، لكنها تمكنت من التغلب على خسارتها للكروموسوم “Y”، كما حدث في حالة الفئران في اليابان على سبيل مثال. ولكن العالمة الأسترالية أشارت إلى أنه “على خلاف بعض فصائل الحيوانات تحتاج النساء الى بعض الجينات الذكورية لتمكنها من التحصُّل على كروموسوم “Y”.
اليوم، تستند الدراسات على مجموعة من الناس لمعرفة ما إذا كانت هناك إمكانية فعلية للتعامل مع هذه المشكلة قبل أن نضحي أمام مشكلة كبيرة بدون أي حل، وهي مشكلة قد تؤدي الى فناء الجنس البشري.

قد يعجبك ايضا