موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

أيّها اللبنانيّون… إليكم طريقة فرز النّفايات

إنَّ اختيار طرق المعالجة للنفايات الصلبة تتم بحسب “هرمية إدارة النفايات” التي تضع لائحة بأولوية الخيارات في إدارة النفايات. إن عملية الفرز ضرورية في استرداد المواد القابلة لإعادة الاستعمال والتدوير من النفايات المنزلية الصلبة. ويمكن إتمامها اما بالفرز من المصدر أو بالفرز في مرفق خاص لاسترداد المواد.

تقليل النفايات

تشكل مجتمعاتنا الاستهلاكية جوهر الازمة البيئية، إذ يتراوح معدّل إنتاج الفرد من النفايات المنزلية الصلبة في لبنان بين 0.8 و 1 كلغ يومياً. من أجل تحسين إدارة النفايات الصلبة يستطيع المواطن أن يخفف استهلاكه اليومي وبالتالي تقليل كمية النفايات المنتجة.

التقليل من المصدر يتضمن العديد من الإجراءات التي تهدف إلى الحد من إنتاج النفايات الصلبة عبر:

استخدام المنتج أكثر من مرة:
– إعادة ملئ الزجاجات أو حاويات أخرى
– استخدام طرفي الورقة للكتابة
– إعادة النظر بالعادات الإستهلاكية اليومية للأشياء
– أخذ بالإعتبار التصليح بدل الرمي
– إعادة استخدام المواد الفائضة

إعادة الإستعمال
يعتبر مجتمعنا الحالي مجتمع يشجع الفرد على شراء منتج جديد “محسن” بدل إعادة إستعماله أو اصلاحه. لتغيير هذا التوجه ينبغي اختيار منتجات نستطيع اعادة استخدامها والمحافظة عليها لفترة طويلة، وصيانتها عند اللزوم.

إنَّ مفهوم إعادة الاستعمال يعني استعمال نفس الشيء مرة جديدة لنفس الغرض أو لغرض آخر عبر إضافة بعض التعديلات.

لا يلحق إعادة الاستعمال أي ضرر بالبيئة بما أنها تتطلب القليل من الطاقة أو الموارد الإضافية فمثلاً يمكن تحويل الصناديق إلى حاويات للمجلات أو إعادة إستعمال زجاجات العصير لتعبئة المياه.

حسنات إعادة الاستعمال:

1. تقليل كمية النفايات المعدة للمعالجة والطمر
2. توفير بنفقات المعالجة بحيث تقل كمية النفايات التي يجب معالجتها
3. استخدام ناجح للموارد الطبيعية وعدم التبذير.
4. تحسين وضع النظافة العامة.

الفرز – التدوير

يعتمد الفرز من المصدر على تعاون كل الأفراد، وذلك عبر فصل نفاياتهم المنزلية ووضع المواد القابلة لإعادة التدوير بشكل منفصل عن النفايات العضوية في مستوعبات خاصة.

خيارات الفرز من المصدر الممكن اتباعها
الفرز الإفرادي (Single separation): يتطلب وضع الورق والزجاج والمعدن والبلاستيك معاً في مستوعب واحد منفصل عن المواد العضوية. يعتبر هذا الفرز سهل التحقيق، حيث لا يحتاج الى الكثير من الوقت للجمع ويكون عدد المستوعبات المستعملة قليل (مستوعبين). في أغلب الأحيان، يعتبر هذا الفرز مدخلاً لمفهوم فرز النفايات من المصدر في المناطق التي لم تفرز نفاياتها من قبل.

الفرز المتعدد (Multiple separation): يمكن فرز النفايات في أربعة مستوعبات مخصصة للورق والبلاستيك والمعدن والزجاج، بالإضافة إلى مستوعب مخصص للنفايات العضوية (الرطبة). يتطلّب هذا النظام وعياً وتجاوباً كبيراً من المجتمع الأهلي لإنجاح عملية الفرز.

المواد المفرزة من المصدر والتي يستكمل فرزها في مركز استرداد النفايات هي:
– ورق وكرتون.
– الألومنيوم والقصدير (التنك) والحديد.
– البلاستيك على أنواعه.
– الزجاج حسب اللون (شفّاف وأخضر).

التدوير والمواد القابلة للتدوير

إنَّ عملية إعادة التدوير هي ببساطة إعادة تصنيع المواد الغير العضوية المفرزة من مجمل النفايات المنزلية الصلبة. تمر عملية استرداد المواد بالفرز والجمع والتحضير والتسويق. إنّ ديمومة برامج إعادة التدوير تعتمد على التطبيق الناجح لهذه المراحل. تقدّر نسبة المواد القابلة للتدوير بـ30٪ من إجمالي النفايات المنزلية الصلبة في لبنان. إنَّ رمي هذه النفايات عشوائياً في الطبيعة يؤدي الى كارثة بيئية على المدى الطويل. فتتحلل هذه المواد بيولوجياً ببطء، ويمكن أن يدوم أكثر من ألف سنة لبعض المواد.

المصدر: الجمهورية

قد يعجبك ايضا