موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

رغم الفيضانات التي إجتاحت الكنيسة… عروس تتحدى الطبيعة وتصر على عقد زواجها!

حرصت عروس فلبينية على عقد قرانها بالرغم من رداءة الطقس، إذ حضرت إلى الكنيسة في يوم ممطر بشدة، وخاضت بفستان الزفاف الطويل وسط المياه التي غمرت المكان.

وفي التفاصيل بحسب “سكاي نيوز”، لم تكترث العروس جوبيل دالوس أنجيليس، 24 عاماً، بالمياه التي غمرت أرضية الكنيسة من جراء الأمطار الموسمية، وتزوجت والد طفليها، يوم السبت، في ضواحي العاصمة مانيلا.

وحظي فيديو يظهر العروس وسط الماء بتفاعل وإعجاب واسعين على موقع “فايسبوك”، وسط إشادة بشجاعة الشابة التي تمسكت بالاحتفال، ولم تذعن لرداءة الطقس.

وقالت العروس في تصريح صحافي: “لا شيء يوقفني حتى إن كانت ثمة فيضانات أو أمطار، الإنسان يتزوج مرة واحدة فقط، فهل له أن يقوم بالتأجيل؟ لقد تزوجت بالإنسان الذي أحببته”.

وأوضحت أنّ فستاها تبلل وسط الماء في الكنيسة، لكنّها أحست كما لو أنّها تمشي فوق البساط الأحمر بالنظر إلى “سعادتها”.

وأشارت إلى أنّها قضت مع عريسها 7 سنوات قبل الزواج، لذلك لم يكن من الوارد أن يهتما بالطقس حين قررا أن يتزوجا.

وتشهد الفلبين أمطاراً موسمية باستمرار، غالباً ما تؤدي إلى فيضانات تضطر آلاف السكان إلى إخلاء مساكنهم ريثما يتحسن الجو.

وبما أنّ أغلب السيارات رفضت أن تقل العروس في الجو الماطر لجأت العروس “الشجاعة” إلى ركوب القارب حتى تصل إلى الكنيسة في يوم العمر.

قد يعجبك ايضا