موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

عالم يتوقع “من تحت التراب” ظهور جيل يدمّر بقية العالم!

0

وجّه عالم الفيزياء البريطاني الشهير ستيفن هوكينج رسالة تحذير “من تحت التراب” بقرب ظهور جيل جديد من “البشر الخارقين” ( Super Human) محصّنين ضد الأمراض، مشيرا الى أن “هذا الجيل يهدد وجود بقية البشر”.

وبحسب “غارديان” البريطانية، يأتي هذا التحذير في كتاب يُنتظر أن يصدر، يوم غد الثلاثاء، يضم آخر مقالات عالم الفيزياء العبقري، المعاق جسدياً، والذي تميّز باكتشافات في الديناميكا الحرارية والتسلسل الزمني في موضوع الثقوب الكونية السوداء، التي قال إنها قابلة لإصدار جسيمات ذرية.

وأشارت الصحيفة الى ان “الكتاب الذي سيصدر بعنوان “إجابات مختصرة على الأسئلة الكبرى”، يتضمن رؤية يائسة لمستقبل الجنس البشري، نتيجة انفلات التعديلات الجينية والذكاء الاصطناعي اللذين يمكن أن يقضيا على معظم البشرية”.

وفي مقتطفات من الكتاب، نشرتها صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية، أمس الأحد، جاءت استشرافات هوكينغ بأن كل المؤشرات المعروفة عن محدودية الدماغ الإنساني، على المستوى الفردي والجماعي، تؤكد أننا أمام تحدّ قاهر سيُحسم خلال القرن الحالي. فالتعديلات الجينية والذكاء الاصطناعي سيفرزان جيلًا من البشر الخارقين، لا يترك لبقية الناس بديلًا عن الانقراض التدريجي.

وفي تفاصيل هذه الرؤية السوداء، فإن الأشخاص القادرين على تحمل تكاليف التعديلات الجينية، سيكون بإمكانهم إجراؤها على نحو يضاعف لهم الذكاء، والمدى الزمني للعيش، ونظام المناعة، بما يُحوّلهم إلى بشر خارقين، تتعزز قدراتهم بشكل مستمر.

أما الناس العاديون، كما كتب هوكينغ، ممن لا يمتلكون كلفة هذه التعديلات الجينية والذكاء الصناعي، فإنهم سيتحولون إلى فائض عن الحاجة، غير ذي أهمية، وينقرضون تدريجيًا، كما قال.

قد يعجبك ايضا