موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

أنقذتها هرّة من السرطان.. هذه التّفاصيل!

0

عاشت سيّدة بريطانيّة تُدعى أنجيلا تينينغ (45 سنة) مع هرّتها “ميسي” لفترةٍ طويلةٍ وهي اعتادت على أنّ “ميسي” من النّوعِ الحياديّ الذي لا يحبّ الإهتمام الزّائد كبقية الحيوانات الأليفة.

فجأة، وعلى غير عادتها، أصبحت الهرّة “ميسي” ودودة جّدًا وأكثر حنيّةً مع صاحبتها، وهي بدأت تستلقي مِرارًا وتكرارًا على صدر أنجيلا. والأكثر غرابةً من هذا، أنّ الهرّة كانت تستلقي دائمًا على ذات المنطقة من صدر المرأة، الأمر الذي كان يثيرُ ألمًا غير عاديّ لدى أنجيلا حتّى بدأت تتخيّل الأسوأ، وتسأل نفسها ما إذا كانت مصابة بسرطان الثدي.

وفعلاً، أجرت السيدة تّصويراً شعاعياً للثّدي الذي كشف عن وجود تغيّرات في خلايا أحد ثديَيها مماقد يسبّب السّرطان.

وبسرعةٍ كبيرة، أجرت السيّدة عمليّة استئصال لتلك الخلايا.

وبعد مرور عامين، “عادت ميسي لعادتها القديمة” وتبيّن بعد الكشف أن المرض بدأ يظهر مجدداً لدى السيّدة تينينغ. وبعد إجراء التّحاليل، تبيّن أنّ عليها إجراء عمليّة استئصال الثدي في أسرع وقت ممكن.

هكذا، وبعد دراسة لسوكيات بعض الحيوانات الأليفة، أثبت العلماء أن بإمكان الكلاب، بعد التّدريب أن تكتشف وجود سرطان البروستات، وسرطان الغدد أو حتّى أن تكشف النّقص معدل السّكر في الدّم. لكن تبيّن، وخصوصًا بعد الحادثة التي عاشتها أنجيلا، أن بإمكان الحيوانات الأليفة كشف تلك الأمراض من دون تدريب مسبق، وهكذا أيضاً نالت الهرّة “ميسي” جائزة الـ”هيرو كات” خلال مهرجان الهررة الوطني “ناشونال كات أوارد”.

المصدر: ترجمة لبنان24

قد يعجبك ايضا