موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

عدسات لاصقة تفقد طفلة نظرها… إليكم التّفاصيل

تسببت عدسات لاصقة ملوّنة بكارثة لطفلة تبلغ من العمر 11 سنة كانت وضعتها للإحتفال بـ”الهالووين”.

وفي التفاصيل، تنكّرت طفلة كنديّة تُدعى Emilie Turcotte بلباسِ شيطان، كباقِي الأطفال لحضور حفلة مع أصدقائها بمناسبة “الهالووين”. وكي يكون لباسها التنكّري مكتملاً، وضعت إميلي عدسات لاصقة في عينيها منذ الصّباح.

وبحسب والدة الطفلة فقد عادت إميلي مساءً إلى البيت، وأزالت العدسات اللّاصقة ونامت مباشرةً من شدّة التّعب. لكن في اليوم التّالي وقعت الكارثة، حيث استيقظَت إميلي وهي تصرخ من الألم وأخبرت والدتها بأنّها تشعرُ بحرقة قويّة في عينَيْها، ووصفت ذلك قائلة: “أشعر بنارٍ تشعل عينَيْ يا أمي”.

وبعد المعاينة الطّبيّة، أكّد الأطبّاء أنّ سبب الحرقة الشديدة يعود للعدسات التي مزّقت الخلايا وأبعدتها عن قرنيّة عين إميلي، كما تسبّبت بتضرّر الجلد حول العين. وبسبب كل ذلك حُرِمت الطفلة من نعمة النّظر لمدّة 4 أيّام طويلة قبل أن يعود نظرها تدريجيًّا لكنّها كانت مُجبَرة أن ترتدي نظّارات شمسيّة لمدّة شهر كامل.

وبعد هذه الحادثة، أرادت والدة إميلي تسليط الضوء على موضوع مخاطر العدسات اللّاصقة ونصحت جميع الأمّهات بعدم السماح لأولادهنّ بوضع عدسات لأيّ سببٍ كان.

قد يعجبك ايضا