موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هذه الأبراج ستتمتع بصحة جيدة في الـ 2019.. هل أنت من بينها؟

إن صحة الإنسان هي الأهم، فمن دونها لا يمكن للشخص إختبار السعادة أو النجاح. الصحة البدنية تؤثر على النفسية والعكس صحيح ومعاً هما إما يؤسسان لحياة ناجحة وسعيدة أو مخيبة للامال وتعيسة.

الوضع الصحي للابراج خلال العام الجديد سيختلف، فهناك فئة ستتمتع بصحة مثالية واخرى بصحة مقبولة وفئة قد تختبر بعض المشاكل الصحية.

فمن هي الابراج التي ستختبر عاماً خالياً من الامراض؟

القوس 22 تشرين الثاني- 21 كانون الاول

إقرأ ايضاً

القوس عانى من الكثير من المشاكل الصحية مؤخراً وذلك لانه من الابراج التي تتأثر صحته وبشكل كبير بمزاجه ووضعه النفسي. وكما هو معروف هذا البرج اختبر سنوات عصيبة خلال الفترة الماضية. العام الجديد سيختلف وسيجلب معه الحظ وأخيراً للقوس وبالتالي مستوى الطاقة والتفاؤل سينعكسان إيجاباً على صحته. سنجد القوس يقوم بتعديلات كبيرة في نظامه العذائي وسيبدأ بممارسة التمارين بشكل دائم وهذا سيجعل وضعه الصحي يتحسن بشكل جذري. العام 2019 هو العام الذي يتولى فيه القوس زمام الامور ويقرر بأنه لم يعد يريد أن يعاني من الامراض أو من التدهور في الصحة النفسية. ولذلك القوس هو من البرج الذي سيتمتع بصحة مثالية خلال العام الجديد.

الأسد 23 تموز – 22 آب

سيختبر الأسد ومنذ بداية العام الكثير من الطاقة. وبما ان الصحة النفسية والعقلية للاسد ستكون بأفضل مراحلها فإن ذلك سينعكس إيجابياً على صحته البدنية. في الواقع الأسد والقوس يمكن القول بأنهما كلاهما في المرتبة الاولى لناحية الصحة المثالية اذ ان الفارق بسيط جداً بينهما. سيكون الاسد بوضع بدني ممتاز كما انه سيمنح وزنه عناية إضافية هذا العام وبالتالي سيصل الى الاهداف الصحية التي يحددها لنفسه. قد يختبر الاسد بعض المشاكل الصحية ولكن هذه المشاكل ستكون حافزاً إضافياً له من اجل المضي قدماً بخططه وهذا ما سيجعل عامه مثالياً وسيؤسس لحياة صحية لسنوات قادمة.

الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني

الجدي سيختبر عاماً جيداً على الصعيد الصحي ونسبة إصابته بالامراض ستكون في حدها الادنى. ولكن الوضع هذا يرتبط بآلية تعامله مع الضغوطات التي سيختبرها في حياته اليومية. ففي حال إهتم بصحته فهو سيقضي كلياً على إمكانية إصابته بالامراض. وهذا الواقع مرجح جداً لان الجدي سيجد نفسه يتبنى نظاماً صحياً سيجعله يشعر بالحيوية والطاقة. على الجدي فقط الا يهمل تناول الوجبات في مواعيدها وذلك لانه سيؤدي الى إصابة الجدي بصداعات متكررة سواء في مكان العمل أو في المنزل.

الميزان 23 أيلول – 22 تشرين الأول

الميزان معروف عنه بأنه يملك نظام مناعة قوي يحميه من غالبية الامراض. السبب هو أن هذا البرج متوازن في طبيعيته وبالتالي هو يطبق التوازن هذا على كل مجالات حياته. نظام غذائي صحي، ممارسة التمارين والحصول على قسط وافر من الراحة. قد يتأثر الميزان بتقلبات المناخ ويعاني من وعكات صحية ولكنها ستكون عابرة وغير مؤثرة. المشكلة الوحيدة التي على الميزان التعامل معها بجدية هي مستويات التوتر التي قد يعاني منها خلال العام لانه قد تؤثر على صحته بشكل سلبي أحياناً.

الحمل -21 آذار – 19 نيسان

الحمل سيختبر الكثير من الطاقة مع بداية العام وبالتالي سيتم الحرص على أن يقوم البرج هذا بما عليه من اجل المحافظة على مستويات الطاقة تلك. الحمل سيحرص على ممارسة التمارين وعلى إعتماد نظام غذائي صحي وبالتالي نسبة الإصابة بالامراض ستكون في حدها الادنى. الفترة الماضية لم تكن سهلة وحتى ان بعض الذين ينتمون الى برج الحمل يعانون من امراض مزمنة تم تشخيصها خلال مراحل مبكرة من حياتهم وعليه هم تعلموا التعايش معها. العام الجديد يحمل كل ما هو إيجابي على الصعيد الصحي للحمل .

  • يذكر أن التوقعات وأمور كهذه لا تقوم على أساس علمي، ودليل ذلك أن الله تعالى قد بيَّن في كتابه الكريم أنه المتفرد سبحانه بعلم الغيب فقال سبحانه: “قل لايعلم من في السماوات والأرض الغيب إلا الله.”

كما ان كثير من الناس يتابعون هذه التوقعات لمجرد تسلية وليس ايمانا بها.

قد يعجبك ايضا