موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

إنفجار “ديمونة” يدمر فلسطين ولبنان والمنطقة!

أثار إعلان كتائب عزّ الدين القسّام، الجناح العسكري لحركة “حماس”، قصفها مفاعل ديمونة النووي الإسرائيلي بالصواريخ موجة من الرعب والإستنكار في أوساط الإسرائيليين بالتأكيد لكنها أرعبت البيئيين أيضاً، إذ إن أي تسرّب للإشعاعات سيضع المنطقة برمّتها في أزمة شبيهة بأزمة فوكوشيما التي ضربت اليابان في العام 2011. ووسط تكتّم إسرائيلي شديد حيال ما إذا كان المفاعل قد أصيب فعلا أم لا، وإذا ما كان هناك من تسرّب للإشعاعات، أعلنت سرايا القدس قصف مفاعل “ناحال سوريك” النووي جنوب تل أبيب ما يضاعف الشعور بالخوف من كارثة يستحيل تدارك نتائجها إذا ما وقعت.

وقد صرّحت رئيسة “حزب الخضر” اللبناني ندى زعرور لـ “لبنان 24” أن ثمة “خطريواجه لبنان والمنطقة بسبب مركزين نوويين قائمين في اسرائيل “فقد يصيبنا ما أصاب فوكوشيما، لأن هذه المفاعلات تقع على خط زلازل ناشط جدا في لبنان وفلسطين والأردن وسوريا، وإذا وقع زلزال فسوف نتأثر به جميعنا”. وأضافت “إذا كنا حتى الآن ولحسن الحظ بأمان بسبب عدم وقوع الزلزال فإن قصف المفاعلات و إصابتها قد تتحول عملية إنتحارية قد تودي بنا جميعا”.

ولفتت إلى أن “حزب الخضر اللبناني يبحث ومنذ فترة طويلة هذا الموضوع مع الأمم المتحدة ومع أحزاب الخضر في المنطقة للضغط على إسرائيل من أجل إقفال هذه المفاعلات النووية ، لكن لم نتوصل إلى حل لأن إسرائيل تتكتم على كل نشاطاتها النووية ،وهي لم توقع على أي اتفاق متعلق بالنظام النووي العالمي كي لا تخضع للتفتيش”. وألقت زعرور المسؤولية على دول الغرب “لأنها تتكتم عن نشاطات إسرائيل و مخالفاتها بل وتدعمها”، مؤكدة أنه “حتى ولو أصيب مفاعل ديمونة أوناحال سوريك بالصواريخ فإن إسرائيل لن تصرّح عن أي ضرر مادي أو معنوي”.

أما عن النتائج التي قد يسبّبها القصف على المفاعلات النووية فهي وفق زعرور “نتائج كارثية لا تقل عن أزمة فوكوشيما، فإن تسرب الشعاع النووي يقضي على الحياة البحرية والحيوانية ويؤدي إلى إنتاج مواد مسرطنة تؤذي الإنسان وتودي بحياته”. وأضافت: “لم تنته معاناة اليابان حتى اليوم من حادثة فوكوشيما حتى وإن غابت هذه القضية عن الإعلام، فاليابان تعالج حتى اليوم التداعيات بتكتّم شديد كي لا تؤثر على إقتصادها،فبعض الدول مثلا رفضت شراء السيارات من اليابان خوفا من الشعاع النووي المتسرب في العام 2011”.

وختمت مؤكدة على “حق الفلسطينين بمقاومة إسرائيل بكل الوسائل مع إدراكهم بالتأكيد أن ضرب المفاعلات النووية عملية ستقضي على الإسرائيليين والفلسطينيين وستدمر المنطقة برمتها لسنوات وعقود قادمة”.

(“لبنان 24”)

قد يعجبك ايضا