موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

حرب المواقع … ” عبدالله قمح ” يرد على ” علي الامين “

«الحدث نيوز» ترد على «جنوبية»: أن نُدعم من حزب الله خيرٌ من التسوّل في السفارة الامريكية

في حدثٍ مفاجيء وتوقيتٍ مدروس، تهجّم موقع “جنوبية” المشبوه الذي يُديره علي الأمين على موقع “الحدث نيوز” الاخباري مستغلاً خبر نُشر على الموقع كبانوراما رصد لنشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

الموقع الممول والمدعوم من السفارة الامريكية في بيروت عبر برنامج USAID إستغل خبراً عن إنتشار صورة يتم تداولها على نطاقٍ واسع بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي قيل انها للسيد حسن نصرالله وهو يتجول دون عمامة في مجمع مليتا السياحي، حيث نشرت “الحدث نيوز” الخبر صباحاً دون ان تتبناه وهذا واضح من عدم وجود شارة “خـاص” المعتمدة في نقلنا للمواد الحصرية التي نتبناها. ومن خلال إستغلاله للخبر، تهجّم “الموقع” على “الحدث نيوز” قائلاً: “نشر الخبر في موقع الحدث نيوز الذي يدور في فلك حزب الله ويتمول من مصادره المباشرة وغير المباشرة”.

هنا نحن لا نريد ان ندخل في نقاشٍ شوارعي بات مصدراً لموقع يدعي “الجنوبية”، لكن لا بد من الاشارة إلى اننا كـ “حدث نيوز”، لا نتلقى “دعماً أو تمويلاً او إسناداً من حزب الله أو من غيره والذي يملك الدليل على دعمنا المذكور فليقدمه”، إن دعمنا لحزب الله ووقوفنا إلى جانب خط المقاومة هو محصور بالمادة والكلمة يعبر عن شعورنا بالدين المتوجب علينا للمقاومة، ونحن لم نُباع او نُشترى يوماً، ولم يقدم لنا الحزب دولاراً واحداً منذ بدايتنا قبل 4 أعوام. نحن  لم نقف إلى جانب المقاومة من أجل حفنة أموال تنتهي مع إنتهاء الموسم ولا نتقاضى اموالاً عمّا نكتب عكس التقارير التي يقدمها “جنوبية” للسفارة الامريكية عن كل مقالٍ يهاجم فيه المقاومة او يحاول تشويه سمعتها ويتقاضى ثمنه بالورقة الخضراء”.

إن موقع “جنوبية” الذي قرّر ان يفتح جبهة فضائح عليه، قد تناسى انه يتسوّل الأموال من السفارة الامريكية التي يعمل في بلاطها عبر مؤسسة USAID والمهمة الموكلة إليه ضرب بيئة المقاومة ومحاولة تشويه سمعة حزب الله والتطاول والتهجم عليه من حفنة معروفة التابعية”.

وفيما يبدو من سياق ما كتب “جنوبية”، فإنه يحاول ان يرشق حزب الله بحجرٍ مستغلاً موقع “الحدث نيوز”، ضمن برنامجه المعروف للنيل من سمعة الحزب خصوصاً بعد ان نفذ مخزونه التحريضي من التهم التي دأب على تلفيقها ضد الحزب والمقاومة، ولا يسعنا هنا إلا التذكير بيوميات نشر السيارات المخترقة والادعاء بأن أنصار حزب الله هم من احرقوها.

لن ندخل في بازار مسلسل الشتائم التحريض الموصوفة به “جنوبية”. “الحدث نيوز”، وإن دُعمت من حزب الله، تتشرف بذلك وتعلنه جهاراً مع إبتسامة شكرٍ على اي مساعدة تؤازرنا في تسديد نفقات الموقع، لكن مع الاسف ندفع من جيوبنا والله شهيد على ما نقول، بينما لا يُشرّفنا ان نتلقى سنتاً واحداً من السفارة الامريكية المشبوهة التي تعمل على ضرب ليس فقط الداخل اللبناني بل المنطقة بأسرها بمشاريعٍ مرتبطة بشكلٍ واضح بالعدو الاسرائيلي واللوبيات اليهودية.

اخيراً، “إن اتتك مذمتي من ناقصٍ فهي الشهادةُ لي بأنني كاملُ”، والشجرةُ المثمرة ترمى بالحجارة، لكن مهاجمة الكبير من موقع صغير لن تعطي الاخير موقعاً أكبر منه، ولن تزيد مشاهداته ولن يكبر، فالصغير يبقى صغيراً.

قد يعجبك ايضا